خروج جنس الهومو Homo من افريقيا


توقيتات خروج الانسان العاقل من افريقيا الى باقي قارات العالم



 تعتبر الهجرة من إفريقيا إلى أوروبا وآسيا واحدة من أهم اللحظات في التاريخ البشري. ومع ذلك، لا يزال غير معروف إلى حد كبير. أين ومتى بدأت؟ سأحاول في هذه الحلقة الاستعانة بأحدث الاكتشافات وأكثر النظريات قبولا لدى العلماء للإجابة عن هذه الأسئلة.
 العثور على أقدم الحفريات في القارة الافريقية كما رأينا في الحلقة السابقة يجعل افريقيا  مهد أصول الأنساب البشرية. بدءا بالقردة العليا توماي منذ 7 ملايين سنة، و أورورين الدي عاش حوالي 6 ملايين عام، مرورا  بالأسترالوبيتيكوس أردي و لوسي والفتى تانغ من 4 الى 2 مليون سنة وانتهاءا بجنس الهومو الانسان الماهر والمنتصب والعاقل  في الحقبة ما بين 2.3  مليون سنة حتى الآن.
 قبل جنس الهومو Homo، لا يوجد أي أثر يشير إلى أن القردة العليا قد غادرت إفريقيا. عاشت سلالات  الأسترالوبيثكس والبارانثروبوس بالتأكيد في مجموعات عائلية صغيرة و لم يجرؤوا على الخروج من أراضيهم، بعيدا عن مصادر الغذاء.

خروج الانسان المنتصب Homo erectus من افريقيا الى أسيا و أروبا

 وفقا لعلماء الأنثروبولوجيا والحفريات التي تم العثور عليها هناك نوع واحد فقط، استطاع غزو العالم منذ تقريبا مليوني سنة وهو الإنسان المنتصب. دعونا نلقي نظرة على الدليل الملموس على الوجود القديم لممثلي النسب البشرية خارج إفريقيا.  

 انسان دمانيسي بجيورجيا  Homo georgicus

في  مدينة دمانيسي  بجورجيا، تم اكتشاف بقايا متحجرة عام 1991 على شكل جماجم وفك وسفلي وأسنان. أثار اكتشاف الرجل القديم  Homo georgicus  ضجة كبيرة، خاصة عندما تم التأكد بأنها مؤرخة منذ 1.81 مليون سنة.  ويرتبط Homo georgicus مورفولوجيا ب Homo erectus.

انسان جافا، إندونيسيا

تم العثور على العديد من الحفريات في الطبقات البركانية بجاوة بإندونيسيا  عام 1891 منذ 1.8 مليون سنة. وارتبطت  هي الأخرى بالانسان المنتصب Homo erectus.

جمجمة أكل لحوم البشر Homo antecessor بإسبانيا

في عام 2008، بأتابويركا Atapuerca الاسبانية ، في موقع Sima del Elefante، تم اكتشاف بقايا بشرية يعود تاريخها إلى 1.2 مليون سنة. في موقع Gran Dolina، تظهر عظام نوع جديد أطلق عليه اسم Homo antecessor ، خصائص هذا النوع تجعله أقرب إلى الانسان العامل Homo ergaster. حيث تم العثور على80 حفرية تعود لستة أفراد ينتمون لHomo antecessor ، كما تم العثور على أثار للحم وعظام تعود لأنواع أخرى من الهومو مما يدل على أن أنتيسيسور كان آكلا للحوم البشر طوال حياته أو على الأقل في فترة من الفترات.  

انسان فلوريس Homo floresiensis

عاش انسان فلوريس في جزيرة فلوريس الاندونيسية حتى 12 الف سنة خلت قبل أن ينقرض، عرف باسم الإنسان القزم بسبب قصر قامته الشديد وسمي أيضا بالهوبيت حيث كان طوله لا يتعدى 1.1 متر عثر عليه في عام 2003. وتؤكد التقديرات التاريخية السابقة أن انسان فلوريس عاش مع البشر الحديثين في فلوريس لبقائه حتى العصور الحديثة نسبيا منذ نحو 12000سنة، التشابه الأكبر بين انسان فلوريس مع أسترالوبيثكس والإنسان الماهر والانسان المنتصب، أثار احتمال أن أسلاف انسان فلوريس غادروا إفريقيا قبل ظهور الانسان المنتصب، ربما كانوا أول البشر الذين تطوروا بشكل أكبر في قارة آسيا. اقترح فان دن بيرغ وعلماء آخرون في عام 2016 فرضية انشقاقه عن مجموعة من الانسان المنتصب الذين وصلوا إلى فلوريس منذ حوالي مليون سنة وسرعان ما أصبح انسان فلوريس قزما بسبب البيئة وما يدعم الفرضية وجود مستحاثات لفيلة قزمة بالجزيرة بحجم بقرة.

من أين خرج الانسان المنتصب من افريقيا؟

بالطبع، بالنظر إلى خريطة العالم الحالية، فإن نقطة العبور الوحيدة الممكنة هي ممر بين القرن الأفريقي وشبه الجزيرة العربية عند باب المندب. ولكن إذا وضعنا أنفسنا قبل مليون أو مليوني عام، خلال العصور الجليدية، كان مستوى سطح البحر أقل، مما قد يكون قد سمح بظهور قطع من اليابسة أو أدى لتجمد السطوح المائية. ومن الممكن أيضا أن تكون هناك أماكن أخرى للمرور كمضيق جبل طارق الذي يتيح العبور من شمال إفريقيا  للوصول إلى أوروبا، أو من صقلية التي ربما لم تكن جزيرة في ذلك الزمن.

خروج الانسان العاقل  من افريقيا الى باقي العالم

غزا الانسان المنتصب أروبا وأسيا قبل مليوني سنة وبقي حتى 143 ألف عام مضت على الأكثر قبل أن ينقرض ولكن قبل ذلك تفرع منه قبل نحو 800 ألف سنة Homo antecessor بأروبا وإنسان هايدلبيرغ في أفريقيا قبل نحو600 ألف سنة. انتشر إنسان هايدلبيرغ بدوره عبر شرق أفريقيا  وإلى أوروبا و اسيا، حيث تحول إلى نياندرتال ودينيسوفان في أروبا.

يفترض ظهور الإنسان العاقل (الإنسان الحديث تشريحيا) منذ نحو 300,000 عام بناء على التأريخ بواسطة التألق الحراري للقطع الأثرية والبقايا من جبل إيغود في المغرب، الذي نشر سنة 2017.

شهدت افريقيا حالات قحط شديدة أدت إلى خروج مجموعات من الانسان العاقل من افريقيا واتجهوا نحو شواطئ البحار وأجبرتهم على العبور إلى قارات أخرى. عبر البشر المعاصرون مضيق باب المندب في جنوب البحر الأحمر، وانتقلوا على طول السواحل الخضراء المحيطة بالجزيرة العربية، ومن ثم إلى بقية أوروبا وآسيا؛ أقدم أثر للانسان العاقل خارج افريقيا  وجد في فلسطين المحتلة سنة 2018 وهو عبارة عن جزء من فك بسبعة أسنان ، يتراوح عمرها بين 177000 و 194000 سنة، وأكد العلماء أن الأسنان تحمل علامات مميزة للإنسان العاقل غير موجودة في البشر الآخرين، بما في ذلك إنسان نياندرتال ويعود الفك لشاب بالغ  لم يتم تحديد جنسه  في كهف ميسليا على المنحدر الغربي لجبل الكرمل، على بعد 12 كم جنوب حيفا. كما تم العثور على شفرات وأدوات حجرية أخرى والعديد من المواقد وعظام حيوانات متفحمة فى عينه. يشير اكتشاف الأدوات الحجرية في الإمارات العربية المتحدة عام 2011 إلى وجود البشر المعاصرين قبل 125.000 عام على الاقل، في الصين، عثر على رفات رجل ليوجيانغ من أوائل البشر الحديثين الموجودين في شرق آسيا؛ ويقدر عمر المستحاثة ب 67000 سنة مضت.

ومن المعتقد أن أستراليا كانت مأهولة بالسكان منذ حوالي 65000 - 50000 عام. اعتبارا من عام 2017، لأن أقدم دليل على وجود البشر في أستراليا يبلغ من العمر 65000 عام على الأقل. أما في اروبا  فقد وجد العلماء عظاما في كهف  بلغاري تنتمي تشريحيا لأربعة أشخاص من نوع "الإنسان العاقل"،  ويعود أقدمها إلى حوالي 46000 سنة. كما تم العثور على مجموعة من القطع الأثرية، التي يعتقد أنها من صنع البشر. وتشمل هذه الآثار معلقات مصنوعة من أسنان الدببة الكهفية، التي يبلغ عمرها حوالي 47000 سنة.
وتشبه هذه المعلقات تلك التي صنعها "نياندرتال" في أوروبا الغربية في وقت لاحق، مما يشير إلى أنهم اعتمدوا جوانب الثقافة البشرية في ذلك الوقت.

ويعتقد الباحثون أن جنسنا البشري عندما جاء من أفريقيا. كانت أوروبا آنذاك معقلا للإنسان البدائي "نياندرثال" الذي سكن القارة منذ آلاف السنين. يقول جان-جاك هوبلين، المؤلف الرئيسي لإحدى الدراستين، ومدير قسم التطور البشري في معهد ماكس بلانك للأنثروبولوجيا التطورية في ألمانيا، إن الإنسان العاقل و"نياندرتال" تشاركوا القارة لمدة 7000 عام تقريبا.


خلاصة القول أن جنس الهومو هو الذي غامر بالخروج من افريقيا في موجتين رئيسيتين الأولى قادها الانسان المنتصب مند 1.8 مليون سنة والثانية تكفل بها الانسان العاقل بداية من  194000 سنة ،في الشرق الأوسط ووصل الى الصين بداية من 125.000 واستوطن أستراليا منذ65000 سنة أما أروبا فوصلها متأخرا مند 47000 سنة.
ان نزعة الانسان العاقل للاستكشاف  دفعته للمغامرة خارج افريقيا ونفس النزعة دفعته للوصول لاكتشاف أمريكا وهي أيضا التي حرضته للوصول الى المريخ و تدفعه باستمرار نحو المجهول لأن شعوره بالفضول يغالب احساسه بالخوف.


. لحلقات السابقة:

بداية الكون ونشأة المادة وتكون المجرات / الحلقة الأولى
تكون المجموعة الشمسية واستعداد الأرض لاستقبال الحياة / الحلقة الثانية
كيف بدأت الحياة؟ ما قصة الكائن الأول لوكا luca؟ / الحلقة الثالثة
الأرض من 3.5 مليار سنة الى 650 مليون سنة من الان ؟ / الحلقة الرابعة
الانفجار الكمبري Explosion cambrienne / الحلقة الخامسة
انقراض العصر البورمي Permian extinction/ الحلقة السادسة
عصر الديناصورات Dinosaurs age / الحلقة السابعة
القردة العليا و أشباه الانسان/ الحلقة الثامنة.


1 تعليقات

إرسال تعليق

أحدث أقدم