الجمعة، 31 مارس 2017

ظاهرة تغضن الأصابع


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
نجدد ترحيبنا بكل متابعي مدونة محيط المعرفة الأوفياء، في موضوعنا لهذا اليوم سنتطرق من خلاله لظاهرة نلاحظها جميعا لكن قد لا نعيرها أي أهمية، الظاهر اسمها ظاهرة تغضن الأصابع.

امكث في حوض الاستحمام مدة طويلة، وستلاحظ أن أصابع يديك وقدميك قد انكمشت وتغضنت. قد يبدو لك الانكماش غير ذي أهمية، ولكنه ربما يندرج في صلب مسار التأقلم مع البيئة.

ظاهرة تغضن الأصابع
ظاهرة تغضن الأصابع


ساد الاعتقاد فيما مضى أن الأصابع المتغضنة ليست سوى نتيجة حتمية لامتصاص الماء. لكن أستاذ علم الأحياء التطوري توم سمالديرز يقترح نظرية أخرى مفادها أن التغضن يزيد من جريان الماء ويقوي قابلية الالتصاق مثل التعرجات التي نجدها على السطح الخارجي للعجلة. وأكد هذا العالم أن الأصابع المتغضنة تنفع كثيرا عند البلل.

ما تزال بحوث سمالديرز حول تغضن الأصابع في بدايتها، لكن يمكنها في الوقت الراهن أن تعزز النظرية القائلة بأن أسلافنا قبل مليون عام كانوا يقضون وقتا طويلا في الماء، إذ أن طيات الجلد ربما كانت تساعد أصابع القدمين على التمسك بالصخور الزلقة، وتزيد قدرة قبض اليدين على السمك المتملص.

كاترين زوكيرمان

0 التعليقات

إرسال تعليق