تفسير معجزة نقل عرش بلقيس بقوانين ميكانيكا الكم


قصص القرآن الكريم مليئة بالحكم والعبرومن أغرب قصصه المحيرة هي معجزة نقل عرش بلقيس، حين طلب سليمان عليه السلام من أعضاء مجلسه احضار عرش بلقيس من سبأ التي تبعد ألاف الكيلومترات في أقصر وقت ممكن، وكيف تمكن بشري مكنه الله من علم الكتاب من التفوق على الجن واستطاع احضار هذا العرش في أجزاء من الثانية أي قبل أن يرتد جفن سليمان عليه السلام  في زمن أقل من 0.025 ثانية.

تفسير معجزة نقل عرش بلقيس بقوانين ميكانيكا الكم
تفسير معجزة نقل عرش بلقيس بقوانين ميكانيكا الكم

 اتخذ الملحدون هذه المعجزة وغيرها مما ذكر في القرآن طريقاً للتشكيك في كتاب الله واصفينه  بكتاب الأساطير والخرافات التي لا تتوافق مع العلم، في حين أن هذه القصة مليئة بالأسرار العلمية التي سنكتشفها سوية في هذا الموضوع.

قول ابن عربي في تفسير نقل عرش بلقيس:

يمكن اعتبار ابن عربي أشهر المتصوفين حيث لقبه أتباعه بالشيخ الأكبر,عاش في الفترة ما بين (558 هـ - 638هـ) قال في هذه القضية ، أعدم العرش في مكانه في سبأ، وأعيد إيجاده عند سليمان في اللّحظةِ نفسها، وقال أن زمان إعدامه، هو زمان إيجاده ليس زمانين.نرى أن ابن عربي انطلق من خلفية إيمانية بحتة ترتكز على منهجٍ ديني صوفي كشفي، يستمدُ قيمته من الجانبِ الروحي البحث.

قول ميكانيكا الكم في معجزة نقل عرش بلقيس:

ظهر مصطلح النقل الآني téléportation في كتب وأفلام الخيال العلمي والتي اعتمدت على فكرة تحويل المادة إلى طاقة  لتسهيل نقلها عبر الفضاء ثم تحويلها إلى مادة من جديد في المكان الجديد في لا زمن، لكن في  ميكانيكا الكم  سنجد ل"النقل عن بعد" معنى مختلفًا بعض الشيء. فالأمر يتعلق هنا بنقل الحالة الكوانتية للجسم (المعلومات فقط)، دون النقل الفعلي للجسم نفسه، مع تدمير الحالة الأصلية لكي نعيد بناءها في مكان أبعد, الأمر الذي يعني أنه لن يوجد أبدًا أكثر من نسخة منها في الوقت نفسه؛   مستغلين في ذلك مبدأ التشابك الكمومي الذي تحدثنا عنه في مواضيع سابقة. لكن الإشكالية التي تعترض الفيزيائيين حتى الآن هي استحالة معرفة الوصف الدقيق للحالة الكوانتية لجسم معقد(بنية ذرية مركبة)لكن بإمكانهم نقل جسيم وحيد كالفوتون وهذا ما استطاع العالم “تشارلز بنت” Charles Bennett القيام به سنة 1993 وتلتها تجربة سنة 1998 بمعهد كاليفورنيا للتكنلوجيا، وتم فيها نقل فوتون لمسافة متر واحد بصورة لحظية، أي أنه أثناء التجربة تم وضع فوتون ليتم نقله لمسافة متر، فبدأ ظهور فوتون مطابق للأصل على الطرف الآخر، وبالمقابل اختفى الفوتون الأصلي! نعم هذا مذهل، وفي عام 2012 تم تحقيق رقم قياسي جديد في جامعة الصين للعلوم والتكنلوجيا، فقد تم نقل فوتون لمسافة 97 كيلومتر ولكن عند تطبيق الفكرة على أجسام أكبر من الفوتون يتعارض هذا مع إحدى نظريات فيزياء الكم تسمى مبدأ هايزنبيرغ لعدم التأكد، وينص هذا المبدأ على أنه لا يمكن التنبؤ بموقع وحركة الجسيم في آن واحد، أي أنه عند محاولة نقل أجسام كبيرة فإنه لا يمكن معرفة ترتيب جزيئاتها الجديد.

من هنا نستنتج أن ابن عربي قد فسر نقل عرش بلقيس بنفس الطريقة التي تفسر بها القوانين الكمومية ظاهرة النقل الآني، وأن الله قد جعل لنا بعض الإشارات القرآنية التي تنبؤنا، بما يمكن أن يصل إليه العلم في المستقبل. فلا تتفاجأ إذا ما تم استحداث آلات تدخلها، وتضغط على زر لتجد نفسك في الصين في لا زمن، حينها لن نحتاج لطائرات أو سيارات للوصول لوجهتنا.
 
الفتوحات المكية لابن عربي
كتاب فلسفة الكوانتم لرولان أومليس

مواضيع تهمك أيضا
المقال التالي
« Prev Post
المقال السابق
المقال التالي »

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق