من هم حكماء اليونان السبعة ؟


الكثير من المؤلفات التاريخية والفلسفية أتت على ذكر عبارة "الحكماء السبعة" ولكن من هم هؤلاء الحكماء ولماذا استحقوا هذا اللقب من دون غيرهم.هؤلاء الأشخاص ليسوا جميعهم فلاسفة بل هم الذين أعطوا الأساس الروحي الذي بنيت عليه الفلسفة اليونانية في القرن السادس قبل الميلاد أي قبل الحقبة السقراطية وأهم ما ميزهم هو ذاك النضج السياسي والاجتماعي الذي أسهم في نهضة الحضارة اليونانية.
من هم حكماء اليونان السبعة ؟
حكماء الإغريق السبعة

الحكيم الأول طاليس Thales (624-649 قبل الميلاد):

مؤسس المدرسة الفلسفية الأيونية. وكان أول من ثار على التفسير الديني للعالم والكون واعتبر الماء أصلا لكل شيء والمصدر الرئيسي لخلق العالم. كما انه كان عالما كبيرا في الرياضيات والفلك والميكانيكا. طور نظريات الهندسة الأكثر أهمية. كما كان أول من تحدث عن الكسوف وتمكن من توقعه سنة (585 قبل الميلاد) كما تمكن طاليس من تحديد الانقلاب الشمسي. وعمل أيضا كمهندس ومستشار، وسياسي.
من أقواله " من الصعب معرفة الذات. "" لا تخبر الناس ما تنوي فعله لأنك إن لم تفعل ما أخبرتهم به سيسخرون منك "، و" الماضي مؤكد، والمستقبل غير مؤكد "" أحط نفسك بالناس الأكفاء ".

 الحكيم الثاني سولون الأثيني Solon l’Athénien (624-549 قبل الميلاد) :

 من عائلة أرستقراطية، تلقى تعليما جيدا، كما تميز في شبابه في مجال التجارة، وبعدها احترف الشعر وعمل مشرعا للقوانين، ومستشارا سياسيا ثم غدى فيلسوفا وتمكن من فك الصراع بين الطبقة الأرستقراطيين والطبقة الشعبية التي أضحى أفرادها عبيدا بعد أن عجزوا عن دفع ديونهم فأصدر سولون قانونا يلغي الرق وينظم التداين بين الناس مما أسس لانطلاقة ديمقراطية وعدالة اجتماعية في أثينا .
"نحن نتعلم كل يوم أشياء جديدة" " يجب أن تتعلم كيف تطيع لتستطيع التحكم"  "لا تدعو إلى الأشياء الجميلة ولكن إلى الأمور المثالية"

  الحكيم الثالث بيتاكوس  Pittacos de Mytilène (648-569 قبل الميلاد.):

 شخصية سياسية تميزت بضبط النفس وحسن التقدير والصدق السياسي. حتى انه منح الحرية لمن قتل ابنه، معتبرا أن "الغفران أفضل من التوبة." وثبتت مهاراته السياسية الكبيرة في العديد من القوانين التي كان يصدرها. كسنه لقانون يفرض عقوبة مزدوجة على الذي مرتكب الجريمة في حالة سكر. استكمل برنامجه السياسي في عشر سنين وتنحى عن الحكم ليعود مواطنا عاديا من جديد وعندما سؤل عن السبب قال من الصعب أن تبقى فاضلا إلى الأبد لذى لا أريد أن أضيف طاغية آخر لهذا العالم .
من أقواله" العمل في السلطة يكشف معدن الرجال" " حاكم كل شيء بميزان العدالة "

  الحكيم الرابع بياس Bias de Priène (القرن السادس عشر قبل الميلاد):

فيلسوف وشاعر، ومحام ورجل دولة عرف بحكمته الواسعة دافع عن حقوق المستضعفين ومن طرائف ما يحكى عنه أن ملك ليديا كان يحاصر مدينة برين Priene التي كان يديرها بياس وأوشكت على السقوط بسبب الجوع فطلب من رجاله أن يخرجوا بغلين جيدين يحملان أكياسا من الحبوب من الباب الخلفي فلما وقعا في يد جنود الملك ظن هذا الأخير أن المدينة ستصمد طويلا فقرر أن يعقد صلحا مع بياس وفي الحقيقة أن الأكياس كانت مليئة بالرمل والحبوب تغطي السطح الخارجي فقط..
"خذ ما تريده عن طريق الإقناع وتجنب القوة " " طلب المستحيل يمرض الروح" " أأمن طريق هو طريق الحكمة"

الحكيم الخامس كليوبولوس Cléobule de Rhodes ( 630- 560 قبل الميلاد):

سياسي يوناني قديم كما كان حاكم مستبد لمدينة ليندوس. تميز بوسامته الفائقة وقوته الرهيبة وجاء في الأساطير أنه ينحدر من أسرة هرقل, زار مصر ودرس الفلسفة على يد كهنتها . من أقواله" القياس هو أفضل شيء" " لا تظهر غرورك في حال الغنى لكي لا تضطر للتذلل في حال الفقر" "تزوج بالفتاة لصغر سنها وبالمرأة لرجاحة عقلها"

 الحكيم السادس تشيلو الإسبرطيChinon de Sparte  (عاش في القرن السادس قبل الميلاد):

كان فيلسوفا ومشرعا عرف بعبارته الشهيرة  "اعرف نفسك بنفسك" التي وجدت محفورة على جدران معبد "دلفي". ويعتبر واحدا من الحكماء السبعة بسبب برنامجه الإصلاحي للنظام القضائي والتشريعي. كما اعتبر أن أبرز صفات الحاكم هو قدرته على التنبؤ وتوقع المستقبل فهو كالمصباح الذي ينير درب شعبه.
" لا تترك لسانك يسبق عقلك" " سارع إلى مساعدة أصدقائك في نكباتهم أكثر من مسارعتك في مشاركتهم أفراحهم " " إذا كنت قويا وهادئا سيحترمك خصومك أكثر مما يخافوك"

 الحكيم السابع بيرياندر كورنثوس Périandre de Corinthe (668-584 قبل الميلاد):

خلف أبوه الطاغية الذي حكم لمدة 40 عاما. ظهر في بداية حكمه أكثر ترفقا برعيته لكنه سرعان أصبحا أكثر قساوة من أبيه ولم يتردد في ارتكاب أبشع الجرائم.
لكن في المقابل حول مدينة كورنثوس إلى مدينة قوية تزخر بمختلف الفنون والحرف وتتميز بتجارة واسعة مع بلدان ومدن الجوار كما قام بحضر الرق وسن قوانين تحضر التجول ليلا.
 من أقواله" لا تتصرف على أساس المصلحة المادية" " حافظ على وعدك أكثر من حفاظك على حياتك" " التهور مصيبة الرجل"

المقال التالي
« Prev Post
المقال السابق
المقال التالي »

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أدخل إيميلك ليصلك جديدنا