الاثنين، 13 فبراير 2017

علماء ينجحون في إيجاد حل سرعة نفاذ بطارية الهواتف والحواسيب


متابعي مدونة محيط المعرفة الأوفياء سلام الله عليكم.
من المشاكل التي يعاني منها كل مستعملي الهواتف الذكية والحواسيب المحمولة بمختلف أنواعها نجد مشكل سرعة نفاذ البطارية، وبما أن عالم التكنلوجيا لا حدود له وفي تطور مستمر فقد تمكن علماء من إيجاد حل سرعة نفاذ بطارية الهواتف الذكية والحواسيب.


علماء ينجحون في إيجاد حل سرعة نفاذ بطارية الهواتف والحواسيب
علماء ينجحون في إيجاد حل سرعة نفاذ بطارية الهواتف والحواسيب


البطاريات التي تستعمل حاليا في الهواتف والحواسيب لا تدوم مدة شحنها إلا بضع ساعات مع العلم أنها تتطلب وقتا طويلا نسبيا لإعادة شحنها، لذلك فكر فريق من الخبراء في استبدال هذه البطاريات ببطاريات الليثيوم والتي تتوفر على مكثفات condensateurs تقوم بتخزين الطاقة بسرعة فائقة وتحتفظ بها لمدة طويلة.


وحسب التجارب الأولية التي قام بها الخبراء فإن مدة شحن هذا النوع من البطاريات تقدر بدقيقتين كأقصى حد، ومدة نفاذ البطارية حوالي عشرة أيام، كما أن عمر هذا النوع من البطاريات طويل جدا، إذ البطاريات العادية تتحمل حوالي ألف وخمسمئة مرة شحن في حين البطاريات الجديدة تتحمل حتى ثلاثون ألف مرة شحن.

والمشكل الذي وجده العلماء لحد الساعة هو حجم البطاريات الحديثة الذي لا يتناسب مع حجم الهواتف الذكية الصغيرة الحجم، فعدد المكثفات التي توجد بالبطاريات الحديثة كثير جدا مما يجعل حجم البطارية كبير ولا يتناسب مع حجم الهواتف. لذلك فكر العلماء باستعمال تقنية النانو لتصغير هذه البطاريات.

يمكنكم الاطلاع على موضوع: تكنولوجيا النانو عالم بلا حدود.

كما سيتم تعميم هذه التقنية لإنتاج بطاريات ليس فقط للهواتف والحواسيب بل أيضا للسيارات.
وحسب ما ورد عن فريق البحث فقد قطعوا أكبر الخطوات وأصعبها ولم يتبقى لهم إلا بعض اللمسات الأخيرة لإخراج هذه البطاريات للوجود، ويتوقعون أن تكون جاهزة نهاية هذه السنة.

2 التعليقات:

  1. هذه ستعتبر من أهم إنجازات العالم التكنلوجي لأن مشكلة سرعة نفاذ البطاريات تؤرقنا جميعا

    ردحذف
  2. بالفعل وستكون من بين أفضل استعمالات النانو

    ردحذف