تكنولوجيا النانو عالم بلا حدود

  متابعي محيط المعرفة محبي الثقافة والعلوم  لا يفوتنا أن نقدم لكم الجديد وموضوعنا اليوم هوتكنولوجيا النانو والذي يعتبر فرعا من العلوم يختص بصناعة آلات على مستوى الجزيئات ,وقد تتسبب تكنولوجيا النانو في حدوث ثورة في أوجه كثيرة من حياتنا ,نظرا
لتطبيقاتها الجديدة في مجالات الصناعة ,والعلوم الطبية. فتكنولوجيا النانو هي التعامل مع المادة على مستوى مقياس النانومتر والذي يساوي جزءا من البليون من المتر.
تكنولوجيا النانو
تكنولوجيا النانو 
  ألقى الفيزيائي الأمريكي رتشارد فنمان سنة 1959م محاضرة بعنوان "هناك الكثير من المكان عند القاع",وجذب فيها الانتباه إلى وجود إمكانات كثيرة جدا للعلم على المستوى الميكروسكوبى , واختتم فينمان محاضرته بطرح تحديين ,الأول جائزته 10000دولار لأول شخص يتمكن من صنع محرك كهربائي لا يتجاوز عرضه 0,039 ميليمتر وجائزة ثانية قدرها 1000لأول شخص يتمكن من تصغير حجم الكتابة 25000 مرة .وقد استغرق الأمر 25 سنة للمطالبة بالجائزة الثانية ,ذلك بعد ابتكار جهاز يسمى" ميكروسكوب القوى الذرية". وتحمل تكنولوجيا النانو احتمالات هائلة للتقدم في مجال الطب ,فقد يشتمل طب النانو على روبوتات دقيقة يمكنها حمل الأدوية داخل عروق المريض وحقن الجزء المصاب أو استئصاله حيث يمكنها أن تعمل بشكل مشابه لنظام المناعة بالجسم  كما يمكن برمجتها ,فتبحث عن البكتيريا أو الفيروسات أو الخلايا السرطانية وتقضي عليها .وقد تم اقتراح إنتاج آلات دقيقة (نانو) بإمكانها اصلاح طبقة الأوزون ,وتغيير البيئة في كواكب أخرى لجعلها صالحة للمعيشة .
لقيت تكنولوجيا النانو في السنوات الأخيرة ,الكثير من النقد من قبل أجهزة الإعلام بسبب الاستخدامات العسكرية لهذه التقنية في الحروب والتي يمكنها أن تبيد الجنس البشري .
المقال التالي
« Prev Post
المقال السابق
المقال التالي »

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أدخل إيميلك ليصلك جديدنا