الخميس، 12 مارس 2015

الألعاب التربوية ودورها في تكوين الشخصية

مرحبا بجميع زوارنا الكرام.


الألعاب التربوية ودورها في تكوين الشخصية
الألعاب التربوية ودورها في تكوين الشخصية 


بعدما تحدثنا في موضوع سابق عن الألعاب التربوية: فوائدها وأصنافها وسنتحدث اليوم عن الألعاب التربوية ودورها في تكوين الشخصية.

أ- اللعب والنمو الجسمي:

إذا كان اللعب عبارة عن ديناميكية حركية فإنه يسهم في النمو الجسدي والبدني.

ب- اللعب والنمو العقلي:

إن اللعب يسهم في تنمية التعلمات وتنمية القدرات العقلية العليا مثل: الاستنباط والتحليل والتوليف... والقدرات العقلية الدنيا مثل: التركيز والانتباه والذاكرة والملاحظة وتطوير العمليات الذهنية الأخرى.

ج- اللعب والنمو الاجتماعي:

بواسطة اللعب يتعلم الطفل القيم الاجتماعية والدينية كالإخلاص والأمانة واحترام القوانين... كما أن الألعاب الشعبية تحافظ على استمرارية ثقافة المجتمع ونقلها الى الناشئة.

د- اللعب والنمو الوجداني:

اللعب ينمي ويكون كل ما له علاقة بالذات وبالآخر من الناحية الأخلاقية والسلوكية والعاطفية...



0 التعليقات

إرسال تعليق