اكتشاف حاسة سادسة لدى الإنسان تتفاعل مع المجال المغناطيسي الأرضي



أحبتي في الله سلام الله عليكم، ليست هذه المرة الأولى التي يتحدث فيها المجتمع العلمي عن الحاسة السادسة التي ارتبطت دائما باستشعار الأخطار والتنبؤ بالأشياء قبل حدوثها أو قراءة الأفكار فيما يسميه العلماء بالتخاطر والاستبصار. لكن كل هذه الظواهر الخارقة بقيت من دون براهين أو اثباتات راسخة.

حاسة الإنسان السادسة تتفاعل مع المجال المغناطيسي الأرضي
حاسة الإنسان السادسة تتفاعل مع المجال المغناطيسي الأرضي

في موضوع اليوم سنتحدث عن حاسة سادسة من نوع خاص تتعلق بقدرة الانسان على استشعار المجال المغناطيسي للأرض.
حيث أكد جو كيرشفينك من معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا، أنه استطاع أن يثبت من خلال تجاربه أن دماغ الإنسان يمتلك مستقبلات مغناطيسية قادرة على قراءة الحقل المغناطيسي للأرض.

أجرى جو كيرشفينك دراسة في يونيو 2016.  على 24 متطوعا وضعهم في قفص فارادي قام هو بتصميمه وأخضع أدمغتهم لمراقبة جهاز EGG المخصص لقراءة النشاط الدماغي للمشاركين في التجربة. فكانت المرحلة الأولى تنص على بقائهم داخل قفص فاراداي لحجب الضوضاء الكهرومغناطيسية التي تحدث في خلفية الغرفة المظلمة  وتعريضهم فقط للمجال المغناطيسي للأرض .
حاسة الإنسان السادسة تتفاعل مع المجال المغناطيسي الأرضي

cage de Faraday

في المرحلة الثانية قام كيرشفينك  بإضافة مجال مغناطيسي دائري داخل القفص، يدور عكس دوران عقارب الساعة , فلاحظ هبوط مفاجئ في قيم موجات ألفا لدى المشاركين في التجربة كما لاحظ تأخير طفيف في تجاوب الجهاز العصبي، مما يؤكد وجود مستقبلات تتفاعل مع المجال المغناطيسي الأرضي.

أما عن كيفية عمل هذه المستقبلات فلا يزال الأمر ضبابيا وغير واضح, لكن العلماء يرجحون بأن عملها يرتبط بإحداث المجال المغناطيسي للأرض لمقدار من ردود الأفعال في البروتينات التي تعرف باسم كريبتو كروم والتي تم العثور عليها في شبكية العين الخاصة بالطيور والكلاب والتي تقوم بترحيل المعلومات المغناطيسية إلى المخ، أو أنه يرتبط بوجود بعض الخلايا المُسْتَقْبِلَة في الجسم، والتي تحتوي على الحديد المعدني المغناطيسي المعروف باسم المغنيتيت، وتقوم تلك الخلايا بترتيب مواضعها بحسب المجال المغناطيسي

المصدر : صحيفة اكسبريس البريطانية

المقال التالي
« Prev Post
المقال السابق
المقال التالي »

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أدخل إيميلك ليصلك جديدنا