سبعة حيل ذكية لامتلاك ذاكرة خارقة


  أتحس بأن ذاكرتك تخذلك في المواقف التي تكون في حاجة إليها ربما تكون أنت ممن ينسون تواريخ الميلاد أو يجدون صعوبة في تذكر الأرقام السرية أو حتى تذكر مواعيد وأشياء مهمة يتوقف عليها مستقبلك، هذا النوع من النسيان يطلق عليه اسم هفوات الذاكرة، ولكن لا بأس سيقترح عليك كل من دوفور Dufour وكاترين دوبان Catherine Dupin مؤلفي كتاب "تدريب الذاكرة الشريرة "الذي صدر في يونيو 2014 سبعة حيل تمكنك من تنشيط ذاكرتك وجعلها دائما في خدمتك. الذاكرة لا تشبه القرص الصلب للكمبيوتر كما يعتقد البعض، الذاكرة كيان حي ومرن، يمكن تدريبه، كما يمكن الرفع من طاقتها الاستيعابية.
امتلاك الذاكرة الخارقة
امتلاك الذاكرة الخارقة

1- تجنب القيام ب 50 مهمة في وقت واحد

العكوف على الدراسة والتلفزيون شغال، القيام بشيء مهم وعينك على شاشة الحاسوب، الاستماع لمحاضرة وأنت تقرأ بريدك الالكتروني هذه التصرفات تقف عقبة أمام التخزين الصحيح للمعلومات في ذاكرتك فالمصادر المختلفة لصدور المعلومات واستخدام أكثر من حاسة في الوقت عينه يشوش على أداء الذاكرة وسيكون من الصعب استدعاء المعلومات عندما تحتاج إليها، الطريقة الصحيحة هي التركيز 100 في 100 على النشاط الذي تقوم به استخدم كل حواسك من أجل مهمة واحدة. فالذاكرة حساسة للبيئة لأنها تستدعي استخدام كل أجزاء الدماغ.

2- التركيز على الرقم 7

إنه رقم سحري لأنه يمثل سعة تخزين الذاكرة قصيرة المدى والتي يمكنها الحفاظ على المعلومة لمدة 20 ثانية قبل أن تقررأنت إن كنت ستحتفظ بالمعلومة أو أن تتخلص منها، لكي تتمكن من تخزين المعلومات سواء كانت أرقام أو كلمات أو جمل يجب أن تقسمها إلى سلسلة من 7 وحدات ذات معنى لأن الدماغ يحاول أن يبحث عن المعنى في كل شيء. و تعيد تكرارها عدة مرات لكي توحي للدماغ بأنك تود نقل هذه المعلومات من الذاكرة قصيرة المدى إلى الذاكرة طويلة المدى، بهذه الطريقة يمكنك أن تستدعي هذه السلاسل متى شئت. فالمعلومة المعزولة يصعب تذكرها.

3- استخدم  قلم الرصاص

الحركات اليدوية تساعد على ترسيخ المعلومات في أذهاننا لأن استخدام اليد يثير المشاعر المساعدة على التلقين، حيث أكد البروفيسور ألن ليوري Alain Lieury اختصاصي الذاكرة أن الأطفال الذين تدربوا باستعمال الورقة وقلم رصاص تحسنت ذاكرتهم بنسبة 33 في المئة على عكس العينة التي اعتمدت على لوحة مفاتيح: القلم الجاف أو قلم الرصاص أفضل من لوحة المفاتيح في تثبيت المعلومات.

4- الحفاظ على ساعات نوم كافية  ومريحة خلال الليل وعلى قيلولة أثناء النهار

الخلود إلى النوم في وقت محدد واجتناب كل المؤثرات السمعية أو البصرية التي يمكن أن تشوش عليك وأنت نائم لكي تحصل على نوعية جيدة من النوم العميق، فالدماغ يرتب معلوماته ويخزنها  في مرحلة النوم العميق (مرحلة الأحلام ) فثماني ساعات من النوم الليلي ونصف ساعة من القيلولة كافية للرفع من مقدرة ذاكرتك.

5- نوع من نشاطاتك قدر المستطاع

قم بنشاطات يدوية، تعلم العزف على ألة موسيقية، اذهب إلى السينما ناقش مواضيع مع الآخرين إذهب لزيارة المتاحف تعلم لغة أجنبية جديدة، حاول تطوير مهاراتك في التركيز، فالقيام بالأشياء الجديدة يشغل أجزاء جديدة من دماغك ويحفز خلايا عصبية إضافية ويطور من مرونة دماغك، فالقيام بنشاطات روتينية محسوبة يضعف من قدراتك الدماغية ويقلل من كفاءة ذاكرتك.         

6- مارس الرياضة وواظب على المشي

الرياضة ترفع من كفاءة ذاكرتك، لأن الدماغ بفرز هرمون الأندروفين بعد كل مجهود بدني وكمية الدم الكبيرة التي تضخ في الأوعية الدموية تزود الخلايا العصبية والمادة الرمادية بالغذاء اللازم للتجدد وترميم الأجزاء التالفة من الدماغ مما يساهم في إنشاء وصلات عصبية جديدة ترفع من مستوى الذاكرة طويلة المدى.
أحسن الرياضات هي المشي والسباحة والجري وركوب الدراجات لمدة  20 دقيقة كل يوم، هذه النشاطات لها أثار إيجابية على الدماغ لمدة تصل إلى سنة حتى بعد التوقف عن ممارسة هذا النشاط..

7- استخدم الاضاءة الزرقاء

الاضاءة تحفز وتنشط الجهاز العصبي المركزي، والضوء الأزرق على الخصوص يثير مختلف مناطق الذاكرة والتعلم في الدماغ ,فوفقا لبحث أجري في جامعة Mid Sweden السويدية تبين أن الإضاءة الزرقاء تحافظ على تنبيه ممتاز واستثارة لمدة طويلة لأدمغة الطلاب. المرشحات اللونية الزرقاء تساعد على تدعيم الذاكرة كما أنها لا تشكل خطرا على الانسجة العصبية.

                                         
                                                       دوفور وكاترين دوبان  كتاب "تدريب الذاكرة الشريرة "


.
مواضيع تهمك أيضا
المقال التالي
« Prev Post
المقال السابق
المقال التالي »

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق