دراسة تؤكد أن ممارسة التأمل يمكنها تعويض مضادات الاكتئاب

زوارنا الأعزاء أهلا بكم.

نصف المرضى الذين أصيبوا ولو مرة بحالة اكتئاب معرضون للإصابة بانتكاسة ثانية في السنتين المواليتين ,أما الذين عانوا من الاكتئاب لفترات متكررة فيحتاجون لتعاطي عقاقير مضادة للاكتئاب بصفة مستمرة .
دراسة تؤكد أن ممارسة التأمل يمكنها تعويض مضادات الاكتئاب
التأمل

وقد بينت دراسة نشرت بتاريخ 22 أبريل 2015 في مجلة Médical the Lancet أن التأمل الواعي يمتلك نفس فعالية مضادات الاكتئاب .لقد أجرى أطباء من جامعة أكسفورد مقارنة بين فئتين متساويتين عدد المرضى المتطوعين في كل مجموعة200 وأصيبوا جميعا على الأقل بثلاث انتكاسات اكتئاب على الأقل ,الفئة الأولى خضعت لعلاج بمضادات الاكتئاب أما الثانية فخضعت لجلسات للتأمل أو ما يصطلح على تسميته ب "العلاج الذهني"  تحت إشراف مدربين في هذا المجال ,وقد اثبتت كلا الطريقتين نجاعتها في تجنب انتكاسة جديدة .

قد يرى البعض أن تناول حبة دواء أسهل من ممارسة التأمل لمدة نصف ساعة يوميا ومحاولة السيطرة على الأفكار والمشاعر ,لكن الأطباء يؤكدون على أن التأمل بمثابة رياضة ذهنية و أن له القدرة على احداث الكثير من الآثار الإيجابية نظرا لقدرته العجيبة على تنظيم ضغط الدم وضبط كمية الهرمونات في الجسم وترتيب الأفكار كما أنه ينظم موجات الدماغ بامتياز .ولتعلم مبادئ التأمل فقد أدرجنا موضوعا سابق  يتحدث عن تقنياته بعنوان تعلم مبادئ التأمل والوصول إلى المرحلة ALPHA

                                                               مجلة Médical the Lancet



المقال التالي
« Prev Post
المقال السابق
المقال التالي »

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أدخل إيميلك ليصلك جديدنا