العواصف الشمسية تطلق شفقا قطبيا على كوكب المشتري أكثر اشراقا بمآت المرات من مثيله على الأرض



التيليسكوب الفضائي CHANDRA مرصد متخصص في رصد الثقوب السوداء الموجودة في المجرات البعيدة بالاعتماد على الأشعة السينية rayons X ومن وقت لآخر يركز عدسته الفائقة على كواكب المجموعة الشمسية، وهذا ما حدث مؤخرا عندما تم توجيهه نحو أكبر كواكب مجموعتنا الشمسية الكوكب الغازي العملاق المشتري عندما تعرض لسيل من الجسيمات الكثيفة المنبعثة أثناء عاصفة الشمسية نتجت عن التدفق الإكليلي الكتلي للشمس.
 
العواصف الشمسية تطلق شفقا قطبيا على كوكب المشتري أكثر اشراقا بمآت المرات من مثيله على الأرض
الصراع بين المجال المغناطيسي للمشتري وبين الرياح الشمسية

ويجدر بالذكر أن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها رصد مثل هذا الحدث في مجال بيانات الأشعة السينية من تشاندرا وقد تم نشر بيانات شاندرا على الصفحات الأولى لمجلة البحوث الجيوفيزيائيةJournal of Geophysical Research. 
الشفق القطبي للمشتري كما أظهره شاندرا


كشفت البيانات أن الجسيمات الشمسية ضربت بقوة المجال المغناطيسي لكوكب المشتري، هذا التفاعل الناتج عن الصراع المستمر بين الرياح الشمسية والمجال المغناطيسي لكوكب المشتري, غطى مساحات تتعدى ملايين الكيلومترات كما تجاوز مساحة الأرض بأكملها ولد طاقة عالية رسمت شفقا قطبيا غاية في الجمال أكثر اشراقا بثماني مرات من المعتاد على المشتري وبمآت المرات بما نلحظه على كوكب الأرض. ومن المقرر أن ترسل وكالة ناسا مسبار جونو Juno لدراسة التحولات التي تطرأ على أقطاب المشتري عن كثب ومقارنتها مع ما يحدث على الأرض.
  
                                     المصدرJournal of Geophysical Research

المقال التالي
« Prev Post
المقال السابق
المقال التالي »

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أدخل إيميلك ليصلك جديدنا