مصر الفرعونية هبة الملك العقرب


مصر هبة النيل عبارة مألوفة، أطلقها المؤرخ اليوناني الشهير "هيرودوت"، اعترافا منه بفضل النيل في نشأة الحضارة المصرية لكن قلة من الناس تعلم بأن فضل تأسيس الحضارة الفرعونية يعود للملك الأكادي المعروف بالملك العقرب، يا ترى ما العلاقة التي تجمع بين ملك أكادي ومصر؟ وأين يتجلى فضله عليها؟ وما الدلائل التي تؤكد ذلك؟


مصر الفرعونية هبة الملك العقرب
الملك العقرب كما صورته هوليهود

من هو الملك العقرب ؟

اسمه الحقيقي هو "سعرقت" وترجمتها "الملك العقرب "، تمكن هذا الملك الأكادي من حكم مصر العليا (صعيد مصر) حوالي 3200 ق.م وينتسب إلى الأسرة صفر(ملوك فترة ما قبل الاسرات) في ترتيب الأسر الفرعونية البالغ عددها 31 أسرة وتأكد الأبحاث الأركيولوجية أن فترة حكمه قد سبقت الملك "نعومر" المعروف باسم مينا موحد القطرين.
وتحكي الأسطورة أن الملك العقرب مقاتل قوي البنية يتميز بشجاعة وجرأة رهيبة مكنته من الوقوف في وجه الملك المصري الظالم الذي أراد الاستيلاء على بلاد أكاد الواقعة بين النهرين (دجلة والفرات) وبعد حرب طاحنة استطاع الإطاحة به وحل محله ليرسي العدل من جديد في صعيد مصر.

فضل الملك العقرب على مصر

قام الملك العقرب بعدة حملات لتوحيد مصر كلها شمالا وجنوبا، وتختلف آراء المؤرخين حول وجود ملك عقرب ثاني جاء بعد الأول وفق الترتيب التالي:
  1.  العقرب الأول.
  2. ارى حور.
  3. كا.
  4. الملك العقرب الثاني.
  5. نعرمر.
وكيفما كان الحال فالملك الأكادي قد خلص مصر العليا من الملك الطاغية الذي كان يحكمها واستطاع توحيد مصر ومهد الطريق، لظهور الأسرات الفرعونية ويجمع المؤرخون أنه دفن في المقابر الملكية في أم القعاب في ابيدوس.

الدلائل التي تؤكد حكم الملك العقرب لمصر

مصر الفرعونية هبة الملك العقرب
مقمعة (دبوس قتال)
في عام 1898م عثر علماء الآثار على مقمعة (دبوس قتال) في منطقة هيراقونپوليس وهي الآن محفوظة في متحف أكسفورد وتظهر على هذه المقمعة  نقوش تجسد الملك العقرب بطوله الفارع وبنيته القوية يحمل فأسا كبيرا يرمز بها للرخاء في مصر إبان حكمه.

المقال التالي
« Prev Post
المقال السابق
المقال التالي »

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أدخل إيميلك ليصلك جديدنا