الهالة الكاريزمية



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أصبحت الكاريزما مطلبا مهما، لأنها خاصية تمنحنا التفرد وتميزنا عن البقية، حاول أن لا تدفن نفسك بين الحشود وأن تجد لنفسك مكانا أعلى الهرم، وكما يقال "إن لم تكن مميزا فستختفي وسط الزحام ".


الهالة الكاريزمية
"إن لم تكن مميزا فستختفي وسط الزحام "

تعريف الكاريزما 

هي إشعاع الشخصية والقدرة على إبهار الآخرين، وقيادتهم والتأثير عليهم سواء من خلال الخطابات أواتخاذ القرارات الحاسمة، فالشخص الذي يتمتع بالكاريزما من السهل عليه التأثير على الآخرين والتلاعب بهم، فهي نوع من السحر والجاذبية الذاتية وبتعبير آخر مستويات عالية من الطاقة الداخلية، فليس من السهل أن توحد الناس على فكرة واحدة وأن تشعل الحماسة في قلوب الجماهير، لذا كانت الكاريزما أو الجاذبية الشخصية  صفة ملازمة للقادة والزعماء عبر التاريخ على غرار الإسكندر المقدوني وهتلر وجوزيف ستالين ونيلسون مانديلا، فهذه القوة الغريبة يمكن أن تكون بناءة ومثمرة كما يمكنها أن تكون خبيثة ومدمرة.

ما مصدر الكاريزما 

الكاريزما هي في كثير من الأحيان هبة  فطرية، ولكن من الممكن تطويرها. فهي لا ترتبط بالمال أو الوسامة والجمال كما يعتقد البعض  بل منبعها الأساسي هي الثقة بالنفس والتقدير الإيجابي للذات. ويؤكد ناثان فوكس  الباحث الاجتماعي أن الشخصيات الانبساطية  تنمي مهارات التأثير أكثر من الشخصيات الانطوائية فـالذكاء الاجتماعي عامل مهم في السيطرة على الحشود.
ومن المميزات المرافقة للشخصية الكاريزمية، هي البلاغة وسرعة البديهة والاستجابة للأخرين وأهم شيء هي القدرة على صياغة خطاب يتضمن حمولة عاطفية وأن تكون قادرا على تصوير رؤية مستقبلية وتجعل الآخرين قادرين على رؤيتها من خلال عينيك، فالناس تخاف من المجهول وتكره التغيير، لذلك لا بد من شخصية كاريزمية تمنحهم الثقة وتكسر حاجز الخوف وبالتالي قيادة التغيير، فليس المهم ما تقوله للناس ولكن المهم هي الطريقة التي تصوغ وتعبر بها عما تقوله.

كيف تطور الكاريزما الخاصة بك 

لكي تتمتع بشخصية قوية، فلا بد أن تعرف ماذا تريد، وأن تكون على استعداد لتختلف مع الأخرين في الرأي، لا تخشى التعبير عن رأيك فليست جريمة أن تسير عكس سير الأخرين، فالشخص الذي يتفق مع الجميع غالبا ما يوصف بعديم الشخصية. عبر عن أفكارك واحترم مبادئك يجب أن يلمس الجميع أنك تتمتع بالمصداقية في ما تقول وما تفعل.

أن تعرف كيف تقول "لا" بكل لباقة ومن دون أن تجرح الآخرين. اتخذ القرارات وتحمل المسؤولية وكن حاسما مع الجماعة لا تفرض أفكارك ولكن كن أكثر اقناعا واستفد من الآراء الصائبة. كن أنت المبادر فغالبا ما تكون الجماعة بطيئة في اتخاذ القرار تمتع بحس القائد ونظم المجموعة دون مصادرة حقوق الآخرين فالناس مجبولة على التبعية لأنها تخاف تحمل العواقب. أجبرهم على الاعتراف بك أظهر طاقتك الدفينة، ربما في المرات الأولى ستشعر بالضيق والحرج وعدم الارتياح ولكن مع تكرار الفعل ستصبح عادة وسيعتاد الناس على أنك القائد.

المقال التالي
« Prev Post
المقال السابق
المقال التالي »

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أدخل إيميلك ليصلك جديدنا