أدمغتنا تمتلك مفتاح لتعطيل الوعي



هل يمكن تعطيل وعي الإنسان كما يتم تعطيل محرك سيارة ؟ هذه الفكرة كان أول من فكر فيها هو البيولوجي الحائز على جائزة نوبل Francis Crick عام 2004 قبل وفاته بفترة وجيزة مشيرا إلى أن مفتاح إيقاف الوعي ,يوجد في منطقة claustrum وهي عبارة عن شريط من المادة الرمادية تقبع في أعماق أدمغتنا .

تمكن باحثون في حقل الأعصاب من تعطيل وعي مريضة عن طريق تحفيز مناطق محددة من الدماغ بواسطة إلكترودات في منطقة يطلق عليها اسم  claustrum .
تمكن باحثون في حقل الأعصاب من تعطيل وعي مريضة عن طريق تحفيز مناطق محددة من الدماغ بواسطة إلكترودات في منطقة يطلق عليها اسم  claustrum .
عشر سنوات بعد ذلك التصريح أي سنة 2014,قام فريق من علماء الأعصاب يضم أطباء وجراحون من أمريكا وفرنسا بإجراء تجربة على مريضة في 54 من عمرها ,تعاني من الصرع بعد أن أزالوا جزء من منطقة الحصين hippocampe الأيسر للتخفيف من الأزمة .

وتم التأكد من نظرية Crick عندما قاموا بتحفيز claustrum الأيسر لعدة فترات متتالية (أنظر إلى الصورة في الأعلى ),مستعملين تيار لا يتعدى 14 milliampères .ليتوقف وعيها عن العمل فلم تعد قادرة على القراءة أو حتى الإجابة عن الأسئلة الموجهة إليها ,نظرات عينيها تائهة ولا تركز على شيء معين ,كما تباطأ تنفسها .وعندما أوقفوا تحفيز هذه المنطقة وجدوا أن ذاكرتها لم تسجل أي معلومة عن تلك الفترة من توقف الوعي .

وتوصل العلماء أن تحفيزهذه المنطقة يوقف الكلام والحركة ,كما يعطل عمل الذاكرة ,عند جميع البشر دون استثناء ويمكن استعمالها محل التخدير أثناء العمليات أو لإيقاف الألم دون اللجوء للمواد الكيميائية.
                                                                  
المقال التالي
« Prev Post
المقال السابق
المقال التالي »

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أدخل إيميلك ليصلك جديدنا