كيف أصبح الكاربون 14 مقياسا زمنيا لعمر الأرض والصخور والكائنات المنقرضة ؟

الكربون ذلك العنصر الكيميائي الغريب ,في ظروف معينة من الحرارة والضغط يصبح ماسا ,وعند ارتباطه بالنيتروجين والهيدروجين والأكسجين فيغدو إطارا تتشكل منه جميع البنى العضوية للكائنات الحية ,أما عند احتراقه فيخلف ثاني أكسيد الكاربون غاز الدفيئة الأساسي الذي يهدد الحياة على كوكبنا .

ما هو الكاربون ؟

 

 هو العنصر الكيميائي السادس في الجدول الدوري الذي وضعه الكيميائي الروسي ديمتري إيفانوفيتش مندليف. وبالتالي فإن ذرة الكربون لديها ستة إلكترونات، أربعة منها يمكن أن تشكل روابط كيميائية سهلة  مع عدد وافر من الذرات: عادة ذرات الكربون
الأخرى، والأكسجين والهيدروجين والنيتروجين. ونحن نعلم بوجود أكثر من عشرة ملايين من المواد الكربونية المختلفة، وفقط جزء صغير من هذه الجزيئات قادر على تشكيل الحياة . وبعضها أساسي لعمل الكائنات الحية، أما أغلبها فسامة، مثل أول أكسيد الكربون CO أو CN- السيانيد.
كيف أصبح الكاربون 14مقياس زمني لعمر الأرض والصخور والكائنات المنقرضة ؟
توقيت تحلل الكاربون 14 إلى نيتروجين 14

من أين أتى الكاربون وكيف تشكل ؟

لقد تم تخليق الكاربون داخل نجوم أكبر من شمسنا عن طريق  دمج العناصر الخفيفة. كل النجوم تولد الهيليوم بواسطة اندماج نوى الهيدروجين. ولكن فقط النجوم الضخمة يمكن أن تشكل عناصر أثقل: لأنها تحتاج إلى 100 مليون درجة مئوية لتوليد نواة الكربون 12 ، المكونة من ستة بروتونات ومثلها من النيوترونات. وتتم هذه العملية: بذمج نواتي هيليوم 4، كل منها يحتوي على اثنين من البروتونات واثنين من النيوترونات، لتشكيل حلقة من bérylllium-8. فإذا واجهة نواة هيليوم أخرى، يتم تشكيل نواة الكربون.

كيف يتم التأريخ باستعمال الكربون 14؟

من المعلوم بأن الكربون الأكثر وفرة على الأرض هو الكربون 12. لأنه مستقر. ولكن اثنين من النظائر الكربون الأخرى موجودة:
ولكن بكميات قليلة بسبب عدم استقرارها الكربون 13 (ستة بروتونات و سبعة نيوترونات) و الكاربون 14 (ستة بروتونات وثمانية نيوترونات) وبالتالي يتم استعمال الكاربون 14 لتأريخ وقت وفاة الكائنات الحية حيث يبلغ عمر النصف للكربون14 خلال5,730± 40 سنة ، حيث يتحلل إلى النيتروجين-14 عن طريق تحلل بيتا.وهذه خاصية مهمة بالنسبة للأشياء أو الكائنات التي تحوي داخلها عنصر الكربون سواء كان ذلك عظام أو أشياء خشبية، أو أوراق أوالصوف، أوالفحم، الخ
كمية الكربون 14 مقارنة بما كان عليه من الكربون 12 هو ثابت في الوقت الحاضر ثاني أكسيد الكربون في الهواء، وبالتالي في الكائنات تتضمن ثاني أكسيد الكربون من خلال عملية التمثيل الضوئي. فعندما يموت الجسد، ويستوعب كما أكبر من الكربون بسبب التحلل ، تقل نسبة الكربون 14 تدريجيا. عن طريق قياس كمية الكربون 14 بالمقارنة مع الكربون 12، وبهذه الطريقة يمكننا تحديد أ تاريخ موت أونفوق الكائن.
وهذا الأسلوب في القياس ،جعل الأمريكي ويلارد فرانك ليبي يستحق جائزة نوبل في الكيمياء عام 1960 ، استنادا إلى افتراض أن تركيز الكربون 14 لم يتغير مع مرور الوقت. ويمكن أن نقول أن الكاربون 14 هي ساعة كيميائية أودعها الله في الأرض لنستطيع فهم نواميس الكون من حولنا فسبحان الله العلي القدير .



المقال التالي
« Prev Post
المقال السابق
المقال التالي »

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أدخل إيميلك ليصلك جديدنا