مشكلة عدم قدرة التلاميذ على التمييز بين الصوت الممدود وغير الممدود

نجدد ترحيبنا بمتابعينا الأوفياء.

في إطار اقتراح حلول لبعض المشاكل القرائية والتي كان آخرها مشكلة عدم القدرة على قراءة الكلمات من طرف التلاميذ وطريقة علاجها، سنتطرق اليوم إلى مشكلة عدم قدرة التلاميذ على التمييز بين الصوت الممدود وغير الممدود.
التمييز بين الصوت الممدود وغير الممدود
التمييز بين الصوت الممدود وغير الممدود

عدم مقدرة التلاميذ على التمييز بين الأصوات الممدودة وغير الممدودة مشكلة يكثر انتشارها ولمساعدة السادة الأساتذة في التغلب عليها نقترح الحلول التالية:

  • إبراز نطق الصوت الممدود بالفتحة أوالضمة أوالكسرة، ومطالبة التلاميذ بملاحظة الفروق في الصوت المراد نطقه بشكل صحيح.
  • حث التلاميذ على مقارنة صوت الحرف الممدود وغير الممدود في كلمات يتم اختيارها بعناية.
  • تجهيز بطاقات تحتوي على أحرف ممدودة بالحركات المختلفة ووضعها على جدران حجرة التدريس ومطالبة التلاميذ بقراءتها بين الفينة والأخرى.
  • لا ينتقل الأستاذ من خطوة إلى أخرى إلا بعد الإتقان التام لكل خطوة والتأكد من تحقق الهدف لدى أكبر شريحة من التلاميذ.
وطبعا هذه مقترحات اقترحناها نحن، ولمن يرغب في إثراء الموضوع بمقترحات أخرى وأفكار جديدة فيرجى وضعها على شكل تعليق على الموضوع حتى تعم الفائدة.




المقال التالي
« Prev Post
المقال السابق
المقال التالي »

هناك 4 تعليقات:

غير معرف يقول...

نصائح قيمة تشكرون عليها
أرغب فقط بإضافة استعمال الاستاذ للحاسوب لأنه يسهل أكثر العمل ويوضح للتلميذ بطريقة أفضل

Aissam Esslimani يقول...

أتفق معك تماما فللحاسوب دور فعال في توصيل المعلومة وترسيخها

الاستاذة فطيمة يقول...

توجد ايضا على النت قصص مصورة اسمها قصص حروف المد وهي رائعه جدا

Aissam Esslimani يقول...

بالفعل أستاذة فطيمة فعالم النت مليء جدا بالقصص والدروس الجاهزة بالصوت والصورة والتي من شأنها أن ترفع كفاءة التلاميذ وترفع نسبة تحصيلهم الدراسي

إرسال تعليق

أدخل إيميلك ليصلك جديدنا