تعريف مفهوم الإصلاح والتجديد التربوي


التجديد التربوي:

كلمة التجديد تعني إدخال بعض العناصر الجديدة نظريا أو منهجيا والاستفادة منها في تحديث وإعادة هيكلة وبناء بعض الأساليب والطرائق والممارسات بهدف إغناء الخبرة التربوية. ويعرف معجم علوم التربية التجديد بأنه "عملية إبداع وإنتاج شيء أو فكرة جديدة أو التوليف بين أشياء موجودة من قبل توليفا جديدا...".

تعريف مفهوم الإصلاح والتجديد التربوي
تعريف مفهوم الإصلاح والتجديد التربوي

الإصلاح التربوي:

أما الإصلاح فهو جملة التغييرات التي يتم إدخالها على نظام ما، بهدف جعله قادرا على الاستجابة لمتطلبات المجتمع جزئيا أو كليا. إن الإصلاح التربوي هو مشروع لتغيير وتطوير النظام التربوي في إطار عملية الابتكار... ويتم مشروع الإصلاح باستثمار المحيط، وأخذ معطياته بعين الاعتبار، وتدبيرها بطريقة رشيدة... أما نتائج الإصلاح، فإنها تتحدد بالمردود الذي يحققه.
لقد ارتبط مفهوم الإصلاح بالأدبيات السياسية والدستورية والقانونية والاقتصادية أكثر من ارتباطه بنظام التربية والتعليم. وقد يكون الإصلاح جذريا يشمل البنيتين الفوقية والتحتية للمنظومة، أي مختلف عناصرها البنيوية والوظيفية، وقد يكون الإصلاح سطحيا يعالج جوانب محددة.

متى يتم اللجوء إلى الإصلاح؟

يتم اللجوء إلى الإصلاح عند الشعور بخلل أو اختلالات أو أزمة ما في نظام ما (اسليماني مجلة التدريس 2005 ص 63-64)، ويرى نور الدين المازوني وهو رئيس سابق لمصلحة تقويم المستجدات التربوية بمديرية تقويم النظام التربوي ان الإصلاح التربوي "يتضمن في دلالته الشمولية، المحافظة على محمولات ومضامين التجديد التربوي، ويتجاوزها في الآن ذاته. كما ينبغي أن ينظر إلى الإصلاح التربوي في أبعاده الشمولية وليس كمجرد إجراء جزئي".


المقال التالي
« Prev Post
المقال السابق
المقال التالي »

هناك تعليقان (2):

غير معرف يقول...

موضوع قيم فعلا كنا نبحث عنه
لكم منا كل الشكر والتقدير

Aissam Esslimani يقول...

العفو أخي الكريم
هدفنا تقريب المعلومات منكم ونشر الثقافة في مختلف المجالات ولهذا الهدف تم إنشاء المدونة

إرسال تعليق

أدخل إيميلك ليصلك جديدنا