الدعم التربوي: طرق تحرير نص إنشائي خلال الامتحان


متابعينا الأوفياء سلام الله عليكم.
بعد الخدمة المجانية التي أطلقتها مدونة محيط المعرفة والمتعلقة بالدعم التربوي لجميع التلاميذ، تلقى بريد الموقع العديد من الاستفسارات والتي تصب مجملها في الطريقة الصحيحة لتحرير نص إنشائي والتعامل مع الامتحان، ولذلك ولأجل تعميم الفائدة ارتأينا أن لا نقتصر على الرد بالبريد للشخص المعني كما فعلنا في باقي الأسئلة بل جعل الموضوع عاما ليستفيد منه أكبر قدر ممكن من التلاميذ.

الدعم التربوي: طرق تحرير نص إنشائي خلال الامتحان
الدعم التربوي: طرق تحرير نص إنشائي خلال الامتحان

إن الامتحان في المواد الأدبية يكون شيئا ما طويلا وأكثر ما يثير خوف التلاميذ هو الموضوع الإنشائي وذلك لسببين اثنين: الوقت والأفكار. وفيما يلي سنقدم لكم بعض الإرشادات التي تمكنكم من التغلب على هذين السببين لتحرير نص إنشائي متكامل.

كيف تدبر الوقت؟

للتغلب على الوقت عليك تنظيم العمل: في بداية الأمر اقرأ ورقة الامتحان مرتين ثم ابدأ بإنجاز الأسئلة محافظا على الترتيب حتى لا تنس أي سؤال، وإن استعصى عليك سؤال ما فضع عليه علامة بقلم أحمر ودعه وانتقل إلى السؤال الموالي وفي الأخير قم بالرجوع إلى الأسئلة التي وضعت عليها علامة بالأحمر حتى لا تهدر وقتك في البحث عن جواب لسؤال واحد وتترك باقي الأسئلة.

كيف تنظم أفكارك؟

الأفكار: خلال محاولة تحرير موضوع إنشائي تعلق برأسك أفكار النص المطروح عليك ويمكنك أن تقع في فخ النقل والتكرار لكن تذكر هذا: ( بإمكانك أن تنجزه من فكرك الخاص ).
أعد تصميم الموضوع: مقدمة - عرض - خاتمة في المسودة، ولا تتجاوز سطرين في المقدمة ( وعادة يمكنك استغلال نص الموضوع) ثم انجز سؤال الربط بين المقدمة والعرض.
في العرض تناول ما طلب منك في نص الموضوع وعادة ما تكون الأسباب، النتائج، الحلول، وهنا ننصحك بكتابة جمل بسيطة (فعل، فاعل، مفعول به) ويمكنك زخرفة الموضوع بأساليب المبالغة، المفعول المطلق، لكن حاول الكتابة بشكل أوضح وأسهل.
الخاتمة: أكتب رأيك الخاص أو استعن باستشهاد تحفظه من القرآن الكريم أو الأحاديث النبوية أو الشهر أو المثال ...
وحتى تربط العرض بالخاتمة يمكنك استعمال العبارات التالية: وفي الأخير أعتقد أن .... خلاصة القول ...
نتمنى ان يكون الشرح واضحا ولأي استفسار نحن رهن إشارتكم، مع متمنياتنا لكم بالتوفيق والنجاح.

مواضيع تهمك أيضا
المقال التالي
« Prev Post
المقال السابق
المقال التالي »

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق