أحسن ما قدم الكتاب المدرسي

متابعينا الأفاضل سلام الله عليكم.

أحسن ما قدم الكتاب المدرسي
أحسن ما قدم الكتاب المدرسي
 توصل بريد موقع مدونة محيط المعرفة (في إطار خدمة أنشر موضوعك التي أطلقها الموقع) بالموضوع الذي سنقوم بنشره الآن ومرسلة الموضوع أرادت ان ترد به على الموضوع الذي طرحناه بخصوص اختلال المنهاج الدراسي على مستوى الكتاب المدرسي، ونحن نرحب بجميع الآراء، وكملاحظة بسيطة فمرسلة الموضوع أرادت ان يظهر اول حرف من اسمها العائلي والشخصي وطبعا لا يمكننا الا ان نلبي رغبتها.
يتعرض الكتاب  المدرسي للانتقاد الشاسع، ولكن الأستاذ ملزم بالعمل والاستعانة به خصوصا في الأقسام المشتركة، وبعيدا عن كل تحامل او حسابات، أجد أن الكتاب المدرسي ليس ترهات أو كلاما فارغا على الأقل ليس كله، بل وجدت فيه ما يقدم للتلميذ ليعتمد على نفسه ويغير ولو القليل من واقعه، ومن احسن ما وجدت في الكتاب المدرسي:
- من كتاب واحة الكلمات للسنة الرابعة: يوجد في نص الصداقة والأصدقاء للكاتب انيس منصور عبارة ( إن أقسى اعدائك جميعا هو نفسك هو أنت) كلام رن في أذهان التلاميذ وجعلهم يتاوهون وكأنما وجدوا كنزا وتساءلوا هل يمكن ان اكون عدو نفسي، ثم اكتشفوا ان قولهم (لا أستطيع ولا أقدر) هو بداية عدوان خفي عليهم.
- كتاب في رحاب اللغة العربية للسنة السادسة: لا للعنف نص أدبي عبر عن الكثير مما يجول في بيوتهم من عنف أسري جسدي كان او نفسي وكونوا موقفا رافضا تجاه الظاهرة مستدلين ببيت شعري: لا للعنف للعنف لا.
- كتاب الجديد في الاجتماعيات للسنة الرابعة: درس أقدر ذاتي كما انا، في هذا الدرس ازدادت ثقة التلميذ بنفسه وافتخر بهوايته وبجنسه وبذكائه وتعلم ان يحترم ذاته ولا يؤديها كما أدرك اهميته داخل القسم والبيت والمجتمع وتعلم ألا يستهين بأي فكرة تطرق حواسه، وهذه بداية احترام الآخرين.
- كتاب النجاح في الاجتماعيات للسنة السادسة: درس أقترح نصا قانونيا لحماية فئة من الأطفال، عبر التلاميذ بكل ثقة وحرية عن رغباتهم وجعلها قانونية لم تخلُ محاولاتهم من فرض العقوبات المادية والحبسية على كل شخص يعرضهم للأذى، كان فردا من العائلة أو الأستاذ، وأدانوا العنف المدرسي وأحسوا بلذة الدفاع الشرعي عن حقوقهم.
إن الكتاب المدرسي وإن كان محملا بأخطاء لغوية ومنهجية لكنه يبقى دليل الأستاذ لإيصاله بوسائل وطرائق يراها مناسبة لمستوى تلاميذه.
الموضوع متوصل به عن طريق البريد الإلكتروني للموقع: (صاحبة الموضوع: ش-ب)
مواضيع تهمك أيضا
المقال التالي
« Prev Post
المقال السابق
المقال التالي »

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق