هل تؤثر السمنة على الكفاءة الجنسية؟


يرى الدكتور محمد عبد النعيم سلام أستاذ الأمراض التناسلية والذكورة المساعد بطب عين شمس أن هناك علاقة مباشرة بين السمنة وقلة الكفاءة الجنسية فكلما زادت السمنة كلما ترسبت الذهنيات في أنسجة الجسم.. وتكمن المشكلة الرئيسية فى أن بعض الذهنيات الناتجة عن الإصابة بالسمنة تحول هرمون الذكورة (التستوستيرون ) لدى الرجل إلى بعض هرمونات الأنوثة (الإستروجين) وبالتالى يزيد هرمون الأنوثة بدم الرجل وهذه الزيادة تقلل من رغبته وكفاءته الجنسية ..!! هناك بروتين يحمل هرمون الذكورة من الدم وجزء آخر من هذا الهرمون يتمتع بحرية السريان بالدم وهذا الجزء الحر هو الذى يعمل فإذا ما أصيب الرجل بالسمنة تزيد كمية البروتين ويقل الهرمون الحر بالدم.

هل تؤثر السمنة على الكفاءة الجنسية؟
هل تؤثر السمنة على الكفاءة الجنسية؟
وبالتالى فإن نسبة هرمون الذكورة الحر الذى يقوم بالدور الرئيسى عند الممارسة والرغبة الجنسية يقل وتزداد نسبة هرمون الأنوثة وتكون النتيجة الفتور وعدم الرغبة الجنسية !! ويضيف الدكتور سلام بأن هناك علاقة غير مباشرة بين الإصابة بالسمنة والقصور الجنسى لدى الرجال حيث تحدث لديهم إضطرابات فى بعض هرمونات الجسم ويؤدى ذلك إلى عدم إستجابة أجسامهم لهرمون الأنسولين الذى يفرزه الجسم وهنا يكون لديهم إستعداد أكثر للإصابة بمرض السكر .. وبمعنى أوضح لا يكون للأنسولين داخل أجسامهم دور على مستوى الخلايا ويبدأ الجسم فى التعامل مع الأنسولين الذى يفرزه على أن صاحبه مريض بالسكر نتيجة لمعاناته من رفض مستقبلات الانسولين للخلايا داخل الجسم وهذا ما يفسر لنا إزدياد نسبة مرضى السكر بين من يعانون من مرض السمنة ويصل الأمر فى النهاية إلى أن جسم البدين يكون أقل إستجابة للعلاج الدوائى من مرض السكر.. أضف إلى ذلك أن مرض السكر له علاقة بالأعصاب والأوعية الدموية الطرفية وعلى نسبة الهرمونات بالدم ونتيجة لأن أوعية العضو الذكرى تعتبر من أدق الأوعية الطرفية الدموية بجسم الإنسان فإن إرتفاع نسبة الكوليسترول بالدم قد يصيبها بالانسداد ونتيجة أن الدم الواصل إليها غير كاف تقل القدرة الجنسية وغالباً ما تصل الحالة إلى الإصابة بالعنة وليس مجرد ضعف الانتصاب.

      أدوية تزيد المشكلة !!  

ويشير الدكتور سلام إلى أن من يعانون من السمنة ونتيجة لإصابتهم بالعديد من الأمراض كالسكر وارتفاع ضغط الدم وقصور بالشريان التاجي فإنهم غالباً ما يلجؤون لتعاطى أدوية لعلاج هذه الأمراض أو قد يتعاطون أدوية لتقليل الوزن .. كل هذه الأدوية لا تخلو من الآثار الجانبية وخصوصاً على القدرة الجنسية بل إنها كثيراً ما تسبب ضعف الانتصاب وعدم الرغبة في ممارسة الجنس .. ونظراً لأن مرضى السمنة هم أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب فإنهم قد يلجؤون لتعاطى أدوية للخروج من هذه الحالة النفسية ومع ذلك فقد ثبت أن مثل هذه الأدوية أيضاً لها تأثير مباشر على ضعف الرغبة الجنسية وقد تزداد الحالة تعقيدا.


المقال التالي
« Prev Post
المقال السابق
المقال التالي »

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أدخل إيميلك ليصلك جديدنا