الاختبار ذو الجواب المقالي القصير


نجدد الترحيب بمتابعي مدونة محيط المعرفة الأوفياء وخاصة متابعي قسم تربويات.
موضوع اليوم سنخصصه بإذن الله إلى الحديث عن الاختبار ذو الجواب المقالي القصير وذلك من خلال تعريفه أولا ثم نتطرق إلى سرد محاسنه أو إيجابياته ومآخذه أو سلبياته ثم نتطرق إلى قواعد إعداد عنصر الاختبار ذي الجواب المقالي القصير ثم أخيرا سنذكر قواعد تصحيحه.
اختبار
اختبار



ونذكر أننا قد تطرقنا سابقا إلى الامتحان الشفهي تعريفه وأشكاله وقواعده.

تعريف عنصر الاختبار ذو الجواب المقالي القصير

في هذا الصنف من عناصر الاختبار، يطرح المدرس مشكلة في صيغة سؤال جد دقيق، أو إحدى التعليمات التي قد تكون مرفوقة بوسيلة داعمة (كخريطة أو رسم مبياني أو رسم توضيحي...) أو غير مرفوقة بها، أو بنص مطول. وتكون الإجابة المطلوبة قصيرة جدا (كلمة أو عبارة)، وعلى التلميذ أن يتذكر الجواب الصحيح، ويكتبه محترما في ذلك إما المحتوى، أي الفكرة المطلوبة فقط، أو المحتوى وطريقة التعبير عنه (لا تقبل إلا عبارة واحدة فقط)، فالأمر يتعلق بصفة عامة بعنصر اختبار جد قصير، بدرجة أن التصحيح يؤول حتما إلى الموضوعية، بحيث تكاد تنعدم مبدئيا الأجوبة المتعددة والمتباينة.

إلا أنه من الناحية العلمية، فإن ترك حرية اختيار التلميذ للكلمات قصد التعبير عن فكرته وكذلك حدود الأخطاء الإملائية التي قد يقبلها البعض ويرفضها البعض الآخر، تجعل من عناصر الاختبار هاته تتدخل فيها الذاتية أكثر مما يتوقع.

محاسن وإيجابيات الاختبار ذي الجواب القصير

من إيجابيات عنصر الاختبار ذو الجواب المقالي القصير ما يلي:
  1. يمكن، من خلال هذا الصنف، طرح عدة أسئلة في زمن محدود، فهو فعال، كما أن للعينة حظوظ كبيرة لأن تكون ممثلة.
  2. تستدعي اعتماد طرائق معروفة جدا لدى غالبية التلاميذ، بما فيهم صغار السن.
  3. يولي الأولوية لاستظهار المعلومات.
  4. سهل التصحيح.
  5. لا يفسح للتلاميذ المجال ليتنبؤوا الجواب، ونادرا ما تتاح لهم فرصة الغش والتحايل.
  6. يكون عادة أكثر موثوقية.
  7. كونه عملي، خصوصا إذا تعلق الأمر بتذكر الأحداث والتواريخ والأسماء والربط والتعليمات.
  8. يسمح بإعداد تصحيح متين وموضوعي نوعا ما، وتصحيحه سهل وفعال، إذ يمكن إنجازه من قبل أشخاص غير متخصصين.

مآخذ وسلبيات عنصر الاختبار ذي الجواب المقالي القصير

من سلبيات عنصر الاختبار ذو الجواب المقالي القصير ما يلي:
  1. يقتصر غالبا على تناول المستويات الأولى من الصنافة، أي العمليات العقلية البسيطة.
  2. يصعب تعامل تصحيحه معلوماتيا.
  3. لا يلائم عددا من المواد الدراسية، ولا المستويات الدراسية العليا.
  4. يحتاج إلى صياغة مدققة إذا أريد أن تكون الأجوبة وحيدة.

قواعد إعداد عنصر الاختبار ذي الجواب القصير

  1. يستحسن عرض المشكل بطرح سؤال مباشر بدلا من تقديم تأكيد (أو إثبات).
  2. ينبغي أن يتمحور عنصر الاختبار حول مفاهيم جد محددة وجد نوعية، حتى نحصل على جواب في صورة كلمة مدققة أو عبارة معينة.
  3. وللتأكد من ذلك، يمكن تجريب عنصر الاختبار داخل القسم، لمعرفة ما إذا كان الجواب يحتاج إلى كلمة واحدة أو إلى عبارة.
  4. يجب تجنب، قدر الإمكان، استخدام العبارات الواردة في الكتب المدرسية كما هو الشأن بالنسبة لسائر عناصر الاختبار الأخرى الخاصة بالامتحانات.
  5. يجب ترك فراغ على ورقة الامتحان لكي يكتب فيه التلميذ الجواب، باستثناء إذا كانت هناك ورقة خاصة بالأجوبة.
  6. إذا أريد التحقق من مدى امتلاك هدف ما يحتاط عادة من استخدام عدة عناصر الاختبار (خمسة على الأقل)، بالنسبة لنفس الهدف، مع تغيير بعض الخاصيات قدر الإمكان، كالصعوبة ونوع المهام...
  7. من المفيد أحيانا تقديم الوضعية الإشكالية (كدعامة)، ثم طرح سؤال أو عدة أسئلة تتعلق بها. ويجب السهر على ألا يكون أي جواب لعنصر الاختبار هو في الوقت نفسه جوابا لعنصر اختبار آخر.
  8. إذا تعلق الأمر بمشكل يقتضي جوابا عدديا، فيجب عدم نسيان تحديد وحدة التعبير عن الجواب.

قواعد تصحيح عنصر الاختبار ذي الجواب القصير

  1. اعتماد ورقة ترتب عليها الأجوبة في شكل أعمدة.
  2. تحضير ورقة الأجوبة تضم جميع الأجوبة المحتملة (عدة كلمات ممكنة، مرادفات مثلا)
  3. تخصيص نفس عدد النقط لكل عنصر اختبار.
وبهذا نكون قد أنهينا موضوعنا لهذا اليوم وإلى لقاء آخر مع مواضيع أخرى تهم نفس المجال، أي أنواع الاختبارات أو أنواع عناصر الاختبار التي يمكن للأستاذ أن يعتمد عليها في إنجاز اختباراته بطرق منهجية وعلمية سليمة، ونذكر أنه قد سبق وتطرقنا الى الاختبار الشفهي وسنعرض فيما بعد أنواعا أخرى يجب على كل ممارس لمهنة التعليم الإلمام بها.

المقال التالي
« Prev Post
المقال السابق
المقال التالي »

هناك تعليقان (2):

غير معرف يقول...

معرفة طريقة اعداد الاختبارات مهم جدا لنا كاساتذة.وشخصيا وبكل صراحة كنت اجهل هذه التفاصيل في اعداد الامتحانات بل و كنت اظن ان الاختبارات و الامتحانات نوعان فقط شفوية و كتابية ولم اكن اعلم ان الاختبارات الكتابية فيها اصناف عدة
شكرا جزيلا لكم على ما تقدموه لنا من معارف

Aissam Esslimani يقول...

العفو هذا أقل واجب ومرحبا بكم

إرسال تعليق

أدخل إيميلك ليصلك جديدنا