التوجيهات الخاصة بتدبير القسم المشترك


كي يتم وضع تدبير قسم تربوي يحترم الفوارق، لابد من أخذ بعض التوجيهات الأساسية ولابد أن يكون التدبير شاملا، تطويريا ومعززا للمسؤولية.


تدبير القسم المشترك
تدبير القسم المشترك

نأخذ هذه التوجيهات الثلاثة كأنها هي التي ترشد كل إحداث أنشطة تنظيمية ولو موقفية لتطوير تلميذ ما داخل القسم المشترك أو ما نسمية بالقسم متعدد المستويات. لا يمكن القيام بكل العمليات في ظرف آني، فكل حركة لابد أن توضع بكيفية شعورية، متدرجة وواثقة.

لنتفق الآن عن هذه التوجيهات الثلاثة الكبرى:

تنظيم القسم تنظيما شاملا

لابد أن يكون تنظيم القسم تنظيما شاملا، ويعني هذا أن يضم جميع حياة القسم: التدريس، التعلم، الأنشطة، المناخ، الانضباط، العلاقات، الوسائل التعليمية... يمكنك الاطلاع على كيفية استعمال الوسائل التعليمية وتنظيم القسم في الأقسام المشتركة.

حين يقترح المدرس في قسم ما القيام بنشاط اكتشاف في العلوم الطبيعية، فإنه يفتح الباب لتساؤلات، وتنظيم الوقت وبلورة منهجية للملاحظة، وتدقيق المعلومات وتحرير وتقديم معين. إن المدرس يمهد هنا لدينامية يمكن أن تحول تدبيره للقسم من وضعية قارة إلى أخرى دينامية مثيرة للمشاركة.

لنقدم مثالا آخر:

بمناسبة عيد المولد النبوي، عبده، الذي يدرس بالوسط القروي يطلب من ادريس أن يحكي سفره إلى مدينة الدار البيضاء. ذهب ادريس لزيارة مسجد الحسن الثاني.

يمكن العرض دراسة الخريطة وتحديد موضع القرية والطريق إلى مدينة الدار البيضاء. يمكن هذا كذلك التمييز بين القرية والمدينة، ومعرفة الخصوصيات المميزة، وتعداد المسافة الفاصلة بين المكانين، والوقت الممكن استغراقه للوصول وذلك حسب عدة وسائل للنقل. ومعرفة عدة أصناف السكن ووظيفتها.

يلتحق هذا الجانب من الشمولية بالتعلم وذلك لأنه يبني العلاقات الموجودة بينه وبين التعلم. بإدماج هذه العلاقات في مثل هذه السيرورة يكون التعلم أكثر دلالة وأكثر استدامة.

تنظيم القسم تطوريا

لابد أن يكون تنظيم القسم تطوريا. رغم أن القسم متمحور حول معارف ومفاهيم (معارف إعلانية)، ومهارات وكيفيات (معارف إجرائية ومعارف إشراطية)، فلابد أن يتمحور كذلك حول تنمية المعارف السلوكية (المواقف)، وتنمية المواقف الاستقبالية، واحترام الآخر، وحسن الضيافة. مواقف يظهرها التلميذ في كل المرات التي يدخل في علاقات أو تفاعلات وذلك كي يعبر عن دينامية بناءة. هكذا، يمكن للتلميذ أن يتعلم كيف يمكنه أن يكون اجتماعيا ومندمجا.

تنمية المسؤولية

لابد أن ينمي تنظيم القسم المسؤولية، بجعل التلميذ في وضع يلزمه تقديم تقرير. و'يكون مسؤولا عن ... عن' أضاف سان ايكزوبيري في الأمير الصغير، مورطا في عمل، مرغما على تحقيقه في الوقت المحدد، يعمل مع المجموعة، يقوم، يشارك في برمجة وتحقيق وتقويم أنشطته. تشكل كل هذه العمليات فرصا لتنمية وتطوير مسؤولية التلميذ. وكذلك لتقوية تحفيزه للتعليم.

تموضع التلميذ في سياق تعلمي كهذا، لابد أن ينمي المهارات اللازمة لحل المشكلات المعقدة وتمرير الحلول المتوصل إليها إلى الآخرين.

المقال التالي
« Prev Post
المقال السابق
المقال التالي »

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أدخل إيميلك ليصلك جديدنا