مشروع Starshot لاستكشاف النظام النجمي ألفا سنتوري الأقرب من مجموعتنا الشمسية



حتى الآن عكفت الوكالات الفضائية وعلى رأسها ناسا على استكشاف كواكب وأقمار مجموعتنا الشمسية، وفي خطوة جريئة بدأ التحضير لرحلة استكشافية لأقرب نظام نجمي منا، ويتعلق الأمر ب ألفا سنتوري α Centauri والذي يبعد عنا قرابة 4,33  سنة ضوئية  وهو عبارة عن نجم مزدوج, أي نجمان يدوران حول بعضهما البعض في مدارين بيضويين.
 
مشروع Starshot لاستكشاف النظام النجمي ألفا سنتوري الأقرب  من مجموعتنا الشمسية
شكل المركبة الفضائيةStarshot المزمع ارسالها إلى α Centauri

فكرة المشروع اقترحها عالم الفيزياء والكونيات الشهير ستيفن هوكينج Stephen Hawking أما تمويل المشروع سيتكفل به الملياردير الروسي يوري ميلنر Yuri Milner بغلاف مالي يناهز 100 مليون دولار لإعداد برامج الهندسة ، ولكنّ التكلفة الفعلية المحددة لهذه البعثة ستكون أعلى من ذلك بكثير.  ويقدر الساهرون على المشروع مدة 20 سنة لوصول المركبة إلى ألفا سنتوري .  سيتولى قيادة هذا المشروع الضخم بيت وردين Pete Worden المدير السابق لمركز أبحاث آميز التابع لوكالة ناسا، كما سينضم كل من مارك زوكربيرج المؤسس والمدير التنفيذي لفيسبوك و هوكينج وميلنر بصفتهم مشرفين على هذا المشروع.

اطلق اسم Breakthrough Starshot على المركبة المزمع ارسالها في هذه الرحلة النجمية وبالطبع ستكون خفيفة الوزن شبيهة بالقوارب الشراعية حتى أن هذا النمط من المركبات يدعى بالشراع الضوئي (lightsails)؛الذي سيبلغ عرضه عدة أمتار بسمك لا يتعدى بضع مئات من الذرات باستخدام تقنيات النانو، لأن هذه الرحلة الطويلة تستوجب استعمال أشعة الشمس ومصفوفة ليزرية ستكون على الأرض لدفع المركبة في الفضاء كما ستشاهد في الفيديو المصاحب. هذا الشراع سيصطحب معه مركبة صغيرة الحجم تحمل داخلها كاميرات وأجهزة استشعار ومصادر الطاقة ومحركات دفع فوتونية وكل هذا طبعا ستستخدم فيه تقنية النانو ليكون على شكل رقائق خفيفة الوزن StarChips.


هذا المشروع سيعطي للفيزيائيين وعلماء الفلك فكرة عن أنظمة نجمية مغايرة لنظامنا الشمسي, خصوصا وأن مجرتنا درب اللبانة تضم أكثر من مليار نجم. 
                                               الموقع الرسمي ل nasa

مواضيع تهمك أيضا
المقال التالي
« Prev Post
المقال السابق
المقال التالي »

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق