هل سيصبح نسيم حرمين Nassim Haramein انشتاين العصر الجديد؟


نسيم حرمين عالم متعدد التخصصات و في نفس الوقت مؤرخ. يسعى لبناء نظرية موحدة للكون أطلق عليها اسم المجال الموحد. ويدعي أنه وجد حلا جديدا لنظرية آينشتاين.
هل سيصبح نسيم حرمين Nassim Haramein انشتاين العصر الجديد؟
هل سيصبح نسيم حرمين Nassim Haramein انشتاين العصر الجديد؟

حصل في عام 2010   على جائزة أفضل ورقة بحثية في مجال الفيزياء وميكانيكا الكم، والنسبية و نظرية الحقل الموحد والجاذبية من جامعة لييج، ببلجيكا  من خلال نشره لقياسات تثبت أن البروتون ما هو إلى ثقب أسود وهذا  الكشف الجديد سيوفر الأساس  لتغيير جذري في مفاهيم الفيزياء وقد أظهرت التجارب الحديثة أن قطر البروتون يساوي القياسات التي أدلى بها نسيم  حرمين.

المجال الموحد وهندسة الفراغ

كان عمر نسيم حرمين 9 سنوات عندما بدأ في وضع أساس لنظرية توحد بين المادة والطاقة. سماها لاحقا بنظرية الكون الهولوغرامي.
قضى معظم حياته في البحث عن الهندسة الأساسية للفراغ، ودرس مجموعة متنوعة من المجالات أولها الفيزياء النظرية، وعلم الفلك، ميكانيكا الكم، وعلم الأحياء والكيمياء والعلوم الإنسانية  والحضارات القديمة. ومن خلال الجمع بين هذه المعارف بالموازاة مع رصده الدقيق لسلوك الطبيعة، اكتشف الهندسة المحددة للفضاء التي يعتقد أنها ضرورية للخلق، والتي أصبحت في ما بعد أساسا لنظرية المجال الموحد.

هندسة الفراغ حسب Nassim Haramein

الكون الهولوغرامي

يقول نسيم حرمين أن الذرة مكونة من %99,99999 من الفراغ أما المادة فلا تمثل سوى %0,000001. فالعلماء على مر العصور كان اهتمامهم منصبا على المادة التي لا تمثل إلا جزءا من المليون، لقد كانوا جميعا يبحثون في المكان الخطأ لأن الطاقة الأساسية ليست في المادة بل الفراغ نفسه لأنه في الحقيقة ليس مساحة فارغة بالمعنى المعتاد ولكنه مجال مليء بالطاقة، وهذا الأخير يربط كل شيء مع بعضها البعض. فالبروتون يحمل جميع المعلومات التي في الكون شأنه شأن الهولوغرام فالمعلومة موجودة في كل ذرة وفي كل جسيم  وهذا يفسرالسبب الذى يجعل الفوتونات المترابطة في نظرية الكم  قادرة على الاتصال فيما بينها بغض النظر عن المسافة التى تفصل بينها التي قد تكون ملايين السنين الضوئية، وهذا لا يرجع فى الأساس إلى أن هذه الجسيمات تتبادل فيما بينها نوعا من الإشارات الغامضة التي  تسير بسرعة تتعدى سرعة الضوء, ولكن السبب هو أن المسافة الفاصلة بينها  ماهى الا وهم تعكسه حواسنا، ويضيف أيضا على مستوى أعمق للواقع نجد أن هذه الجسيمات دون الذرية ليست كيانات فردية، ولكنها في الواقع امتدادا لنفس الشيء الأساسي. فنحن جزء من الكل وفي اتصال دائم مع كل ذرة في الكون فكل شيء مترابط مع بعضه البعض بصورة مطلقة.
ويضيف نسيم أن استغلال طاقة الفراغ سيمكننا من خلق حقل للجاذبية يسمح لنا بالسفر إلى أبعد الكواكب ويوفر لنا طاقة نظيفة لا نهائية.

انسجام نظرية نسيم حرمين مع المعتقدات الشرقية والفلسفة اليونانية

يبدو أن نسيم حرمين يوافق الديانات الروحانية خصوصا البوذية والفلاسفة الإغريق أمثال أرسطو وأفلاطون الذين اعتبروا الكون عقلا كبيرا وليس مجرد أجزاء ميكانيكية  مترابطة  فكل شيء موجود في الكون يوجد في الإنسان مع مراعاة النسبة والتناسب.
كما اعتقدت الفلسفات الشرقية، بوجود عقل كوني أو ذاكرة كونية تحتوي على جميع المعلومات المتعلقة بالأحداث والأفعال والأفكار والمشاعر وغيرها من الانطباعات البشرية المختلفة التي حصلت منذ بداية الوجود. قالوا أن جميع هذه المعلومات المتنوعة محفوظة في حقل معلوماتي عملاق، وهناك من وصفه بالضوء الخفي أو الأثير. ولعل ازدواجية الطبيعة الموجية والجسيمية للفوتون الضوئي دليل على أن جذور النظام الكوني ما هي إلا برمجة قابلة للتغيير. كذلك مصفوفات هايزنبرغ ونُظُم حركة الإلكترون في الذرة إنما تشير بإيماءة واضحة إلى أن قوانين الكون، في رتبة من رتب تسلسلها، عبارة عن "فكر". هنالك، على ما يبدو، ما يشبه الحياة في صميم الجمود المادي. لمن يريد التعمق أكثر ستجدون في الفيديو الأول محاضرة لنسيم حرمين باللغة الفرنسية وأخرى باللغة الأنجليزية في الفيديو الثاني.

                                                               

 كتاب L'Univers décodé ou la théorie de l'unification

مواضيع تهمك أيضا
المقال التالي
« Prev Post
المقال السابق
المقال التالي »

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق