السمنة تغير أكثر من 5000 جين من جينات الحيوانات المنوية لدى الرجال


دراسة أجراها رومان باري Romain Barrès وفريقه من جامعة كوبنهاجن. تؤكدأنه إذا كان الأب بدينا فإن حيواناته المنوية تنقل سمة السمنة إلى الأبناء، وهذه النتيجة تفسر لماذا أطفال الآباء الذين يعانون من السمنة أكثر عرضة للزيادة في الوزن. في البداية، قام الباحثون بتحليل جينات الحيوانات المنوية لـ  13 رجل نحيف وجينات 10 رجال بدناء.

السمنة تغير أكثر من 5000 جين من جينات الحيوانات المنوية لدى الرجال
السمنة تغير أكثر من 5000 جين من جينات الحيوانات المنوية لدى الرجال 

الميراث الجيني للأبناء يتأثر بسمنة الآباء عن طريق تغيير أكثر من 5000 مورثة في الحيوانات المنوية للآباء.

الآن، وفقا لأبحاث جديدة، فالسمنة تغير 5000 جين مسؤول عن نمو الدماغ و الشهية، وعمليات التمثيل الغذائي، والعديد من الوظائف البيولوجية الأخرى.

أطلق رومان التحذير التالي: "إذا ورثت هذه التغييرات الجينية الناتجة عن السمنة وانتقلت عبر الحيوانات المنوية  للأبناء فإن ذلك سيكون له آثار وخيمة على صحة الأبناء في المستقبل، حيث سيكونون مأهلين لإصابة باضطرابات طيف التوحد وأمراض التمثيل الغذائي وفي معظم الأحيان الإصابة بالسمنة وضعف الكفاءة الجنسية وأن 40 % من التغيير الوراثي ينتج عنه اضطراب الشهية ". 

الأخبار السارة لدراسة رومان باري ورفاقه


الخبر السار أن الدراسة أكدت أن الرجال البدناء الذين تخلصوا من أوزانهم إما بطريقة طبيعية أو عن طريق جراحات علاج البدانة وشفط الدهون فإن حيواناتهم المنوية تعود بسرعة لحالتها الأولى وتختفي التغييرات الجينية الناتجة عن السمنة.
في القسم الثاني من الدراسة التي اجراها باري رومان وفريقه على ستة رجال يعانون من السمنة حيث قام الباحثون بتحليل جيناتهم قبل جراحة انقاص الوزن وبعدها في مدة تتراوح بين أسبوع وسنة من اجراء الجراحة مع الحفاظ على استقرار الوزن، واتضح بعد تحليل جينات الحيوانات المنوية  أن تقريبا 4000 مورثة عادت إلى حالتها الطبيعية.

 الآن الفريق سوف يستمرفي البحث من أجل فهم أفضل لتأثير التخلق على نسل الآباء الذين يعانون من السمنة المفرطة. في شراكة مع خبراء الاستنساخ وعلماء الأحياء في غضون السنوات القليلة القادمة. وتنصح منظمة الصحة العالمية بتجنب الوزن الزائد ومكافحته، عن طريق التغذية السليمة ومزاولة الرياضة بانتظام، والابتعاد عن الأطعمة المشبعة بالدهون وخاصة الجاهزة منها لأن تأثير السمنة لا يقتصر على الأفراد بل يمتد إلى الأبناء.

                                                                                   مجلة SCIENCE ET VIE


المقال التالي
« Prev Post
المقال السابق
المقال التالي »

هناك تعليق واحد:

مدونه المهندس يقول...

http://mostafaelgamal.blogspot.com.eg/

إرسال تعليق

أدخل إيميلك ليصلك جديدنا