تقييم مدونة محيط المعرفة لسنة 2015


أولا وقبل كل شيء يود فريق عمل مدونة محيط المعرفة أن يهنئ جميع المتابعين بسنة ميلادية سعيدة ويتمنى لهم التألق والنجاح في مسارهم الدراسي والمهني.
خصصنا هذا الموضوع لنشارك معكم تقييم مدونتكم بالأرقام لأننا نعتبركم جزءا من أسرة المدونة الكبيرة.


لوغو مدونة محيط المعرفة
لوغو مدونة محيط المعرفة

تأسيس مدونة محيط المعرفة

كما هو معروف فقد انطلقت المدونة بتاريخ 24 ماي سنة 2014، وقام بتأسيسها مجموعة من الأساتذة المختصين بمجالات مختلفة، وكانت الفكرة هو أن نخلق موقعا يوفر المعلومات المفيدة لرواده والغير منقولة من مواقع أخرى وكان شعارنا ولا يزال: المعرفة قوة.

الهدف من التأسيس

كان الهدف من تأسيس المدونة هو المساهمة في إثراء المحتوى العربي الرقمي على الشبكة العنكبوتية من جهة، وتقديم خدمات مجانية لرواد المدونة والمتمثلة في خدمة الدعم المجاني للتلاميذ، وخدمة التدقيق اللغوي، وخدمة الإجابة عن الاستفسارات القانونية للسادة الأساتذة، ويمكنكم الاطلاع على تفاصيل خدماتنا على هذا الرابط: خدمات.

ما تسعى المدونة لتحقيقه مستقبلا

تسعى المدونة أولا إلى الاستمرار في نفس النهج الذي تسير عليه حاليا، مع إضافة خدمات مجانية جديدة، إضافة إلى إنتاج أقراص مدمجة مجانية لكل متابعينا وقد شرعنا بداية شهر دجنبر بإصدار أول قرص مدمج أطلقنا عليه اسم دليل المواقع الإلكترونية النسخة الأولى، وهو عبارة عن تجميعة لمواقع تربوية وصحية وإخبارية ومواقع صحف ومواقع تقنية وقمنا بانتقاء المواقع ذات المصداقية والجودة حتى نجنب متابعينا عناء البحث والتنقيب بمحركات البحث، وسيتم تحيينه بين الفينة والأخرى لحذف مواقع وإضافة أخرى كما سنضيف له أقساما جديدة بنسخته الثانية في المستقبل القريب، كما سنطلق قرصا مدمجا آخر يضم الكتب والموسوعات العربية والمترجمة إلى العربية في مجالات مختلفة لمحبي الثقافة والعلم والمعرفة، وسنقوم بإصدار العديد من الأقراص المدمجة سنة 2016 إن شاء الله.

ما حققته المدونة سنة 2015

أول ما نعتز به ونفتخر به هو تحقيقنا لاحترام القارئ لنا ونلمس ذلك من خلال عدد الإيميلات المرسلة عبر بريد المدونة الإلكتروني من مختلف الدول العربية والتي تحمل عبارات الشكر والتقدير والمتمنيات بالاستمرار.
قام فريق التدقيق اللغوي بمعالجة عدد ضخم من الطلبات كما قمنا بالإجابة عن عدد كبير من الاستفسارات القانونية للسادة الاساتذة وقدمنا الكثير من الدعم للتلاميذ خاصة في مادة اللغة الإنجليزية.
وبخصوص تصنيف المدونة على الصعيد العالمي فقد كانت المدونة بداية سنة 2015 تحتل رتبة تقترب من ثلاث ملايين عالميا وقد استطعنا نهاية هذه السنة أن نصل بالمدونة إلى ترتيب عالمي يقل عن 900.000، وتصنيف صفحاتنا على محركات البحث جد ممتاز إذ تعتبر مدونة محيط المعرفة من المواقع العربية الثقافية القليلة التي تتميز بعدد كبير من الصفحات الفريدة وهذا باعتراف خبراء google. 

المواضيع الأكثر مشاهدة لسنة 2015

سنعرض أكثر خمس مواضيع مشاهدة لسنة 2015 :






هذا وقد تصدر محرك البحث غوغل قائمة المواقع التي تأتي بزوار للمدونة بأكثر من 150.000 زائر.

لمن يرغب في الانضمام لنا

قامت مدونة محيط المعرفة بفتح المجال أمام الجميع لأجل المساهمة في هذا المشروع العربي الكبير والطموح، وذلك بفتح الباب أمام كل من يرغب في التحرير بالمدونة وأيضا لمن يرغب في نشر تدوينة على المدونة شريطة أن تكون حصرية وغير منقولة من موقع آخر حتى تتماشى وسياسة المدونة.

كلمة شكر وعرفان

تتقدم أسرة مدوونة محيط المعرفة بشكر جميع روادها الأوفياء، ونخبركم أن المدونة ستستمر على نهجها في تقديم كل جديد ومفيد لكم، لأن فريق العمل يحترمكم ويقدركم ولا يمكن أن يقدم لكم إلا المفيد.



مواضيع تهمك أيضا
المقال التالي
« Prev Post
المقال السابق
المقال التالي »

هناك 6 تعليقات:

غير معرف يقول...

خالد من مصر
نتمنى لكم المزيد من التألق والازدهار كما نتمنى أن تستمروا وتواصلوا عملكم وخدماتكم، ونشكركم على كل ما تقدموه لنا من معلومات مفيدة

Unknown يقول...

لقد كانت من ضمن أهم المواقع التي أكن لها احتراما خاصا شكرا لكم ونتمنى لكم العطاء ووفقكم الله لما فيه الخير

ذ. بوكرن عبد اللطيف يقول...

لقد كانت من ضمن أهم المواقع التي أكن لها احتراما خاصا شكرا لكم ونتمنى لكم العطاء ووفقكم الله لما فيه الخير

kurd يقول...

الحقيقة....!!! قلم لا يعرف ماذا يقول عنكم وعن مساعدتكم لي لتدفيق المقالاتي , وانا عاجز على شكركم ولكن اتنمى لك كل النجاح والتوفيق وان شاء الله اعمالكم يحسبه الله عز وجل في ميزان حسناتكم تحياتي اخوكم شيخ نظمي

غير معرف يقول...

إبراهيم من السعودية
صراحة الموقع رائع جدا ومحتواه غني ومتنوع يجمع بين ماهو علمي وفلسفي وتاريخي وتربوي وصحي وتكنلوجي وثقافي بالإضافة إلى مواضيع التنمية البشرية، متمنياتنا لكم بالاستمرار وتحقيق المزيد من التقدم

Aissam Esslimani يقول...

شكرا لكم على كلماتكم الطيبة ونعدكم إن شاء الله بالاستمرار على نفس النهج بل وتطويره للأفضل حتى نحافظ على احترامكم لنا وثقتكم بنا

إرسال تعليق