الطالب الذي أخرس أستاذه الملحد !!!


أستاذ جامعي ملحد تحدى طلابه موجها لهم السؤال التالي: هل خلق الله كل شيء موجود؟  أجاب طالب مؤمن  بكل شجاعة، نعم، فعل ذلك! قال الأستاذ، خلق الله كل شيء؟ نعم، يا سيدي، أجاب الطالب. أردف الأستاذ: "إذا كان الله خلق كل شيء، فقد خلق الشر  أيضا
لأن الشر موجود في العالم ,ووفقا لمبدأ أن أعمالنا تحدد ما نحن عليه، فإن الله شرير. "صمت الطالب أمام هذه الإجابة. وبدا الأستاذ مسرورا جدا مبديا تفاخره أمام طلابه.
الطالب الذي أخرس أستاذه الملحد !!!

رفع طالب  آخر يده وقال: "هل لي أن أسألك ، يا أستاذ؟ رد عليه الأستاذ "بالطبع، أجاب الأستاذ. وهو لا يزال مزهوا بنفسه ;وسعيد باخراسه لأفواه المؤمنين قال الطالب: "أستاذي، هل االبرودة موجودة؟"  أي نوع من الأسئلة هذا ألم تشعر بالبرودة من قبل؟ عقب الأستاذ بالطبع  موجودة ؟ رد الشاب: "في الحقيقة يا سيدي، لا وجود للبردة وفقا لقوانين الفيزياء، ما نعتبره بردا، هو في حقيقته غياب للحرارة. فكل ما نراه إما ناشر للحرارة أو ممتص لها . الأجسام والمواد تنتج الحرارةعندما تتحول من حالة إلى حالة أخرى. والصفر المطلق (-460 درجة فهرنهايت) هو الغياب التام للحرارة؛ وتصبح كل مادة خاملة وغير قادرة على التفاعل في درجة الحرارة هذه. البرد غير موجود .. لقد أنشأنا هذه الكلمة لوصف ما نشعر به عندما نحتاج إلى الحرارة.

استمر الطالب. "أستاذي، هل الظلام وجود؟ "فرد الأستاذ" بالطبع نعم! "أجاب الطالب:" أخطأت مرة أخرى يا سيدي، فوجود الظلام هو في حقيقته غياب للضوء. فالضوء يمكننا دراسته، أما الظلام فلا. في الحقيقة يمكننا استخدام منشور نيوتن لتفرقة الضوء الأبيض إلى العديد من الألوان ودراسة الموجات المختلفة لكل لون. ولكننا لا يمكن أن نقيس الظلام. وشعاع بسيط من الضوء يمكنه أن يخترق عالما من الظلام وينيره تماما. كيف يمكنك أن تعرف كمية الظلمة في حيز معين من الفضاء ؟ أما كمية الضوء فيمكن قياسها هل هذا صحيح؟ الظلمة هي تعبير استخدمه الإنسان ليصف ما يحدث عندما يغيب الضوء. "

 وفى النهاية سأل الطالب أستاذه: "سيدي، هل الشر موجود؟ أجاب الأستاذ وهو متخوف من بلاغة وذكاء الطالب" بالطبع كما قلت بالفعل. نراه كل يوم. ستجده في الأمثلة اليومية وفي وحشية الناس ضد بعضهم. و وكمثال  الجريمة والعنف المنتشرة في كل أنحاء العالم. هذه الظواهر ليست سوى الشر بعينه! "أجاب الطالب قائلا" الشر غير موجود يا سيدي، أو على الأقل لا وجود له في حد ذاته. الشر ببساطة هو غياب الله. هو مثل الظلام والبرد، كلمة اشتقها الإنسان ليصف غياب الله. الله لم يخلق الشر. الشر ليس مثل الإيمان، أو الحب موجودة مثلما الضوء والحرارة .. الشر هو النتيجة التى تحدث عندما تغيب المحبة من قلوب البشر . انه مثل البرد الذي يأتي عندما لا يكون هناك حرارة أو الظلام الذي يأتي عندما لا يكون هناك ضوء. جلس الأستاذ على كرسيه وظل شارد الذهن ....
المقال التالي
« Prev Post
المقال السابق
المقال التالي »

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أدخل إيميلك ليصلك جديدنا