بلوتو وقمره شارون عوالم مختلفة تلفت الأنظار


 لازالت بعثة نيوهورايزونزNew Horizons التي انطلقت من الأرض يوم 19 يناير 2006ولم تصل إلى مدار يلوتو حتى شهر يوليوز 2015, في رحلة ماروتونية دامت قرابة العشر سنوات. ترسل إلينا صورا رائعة غاية في الدقة وتحمل في طياتها العديد من
التفاصيل المهمة عن هذا الكوكب الغريب وبالضبط للمنطقة المسماة ب "تومبو" أي القلب.
 ومن خلال تحليل ألوان الطيف تبين أنها غنية بالنايتروجين وأول أكسيد الكاربون و الميثان المتجمد . كما قدمت المركبة صور جديدة عن قمره الأكبر شارون وتعود هذه التسمية نسبة إلى شارون الذي يحمل الموتى ليعبربهم نهر ستيكس إلى العالم السفلي حسب الأساطيرالإغريقية.
وقد تم تعزيز الصورة الملونة ل بلوتو (أسفل اليمين) وشارون (أعلى اليسار) من قبل وكالة ناسا  لتسليط الضوء على الاختلافات البارزة بينهما. لذا تمت معالجت الألوان بشكل متطابق للسماح بمقارنة مباشرة لخصائص سطحهما، وتسليط الضوء على  تشابه الحقل الأحمر القطبي لشارون والحقل الأحمر الاستوائي لبلوتو,باستعمال  الأشعة ما تحت الحمراء من قبل المركبة الفضائية رالف / متعددة الأطياف.
بلوتو وقمره شارون عوالم مختلفة تلفت الأنظار
منطقة "تومبو"الغنية بالنايتروجين وأول أكسيد الكاربون و الميثان المتجمد
بلوتو وقمره شارون عوالم مختلفة تلفت الأنظار
صورة غاية في الدقة للقمر شارون

بلوتو وقمره شارون عوالم مختلفة تلفت الأنظار
صورة تجمع بلوتو بقمره شارون

                                                                                    المصدر الموقع الرسمي لناساNASA



المقال التالي
« Prev Post
المقال السابق
المقال التالي »

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أدخل إيميلك ليصلك جديدنا