عادات الناجحين الأكثر فاعلية لستيفن كوفي

نجدد الترحاب بمتابعي مدونة محيط المعرفة.

ستيفن كوفي من ألمع الكتاب والمألفين ,وله العديد من المؤلفات , حققت مبيعات خيالية ,ولقد أدرجنا له في مدونتنا تلخيص لكتاب البديل الثالث .أما موضوعنا اليوم نريد  من خلاله تلخيص كتاب "العادات السبع لأكثر الناس فاعلية " والذي حقق مبيعات تجاوزت 13 مليون نسخة وترجم إلى 33 لغة .هذا الكتاب يصب في خانة علم نفس النجاح ,حيث قام كوفي بدراسة عادات مآت  الناجحين على مدى عقود واستطاع من خلال خبرته الطويلة استنتاج سبع عادات .
ستيفن كوفي
ستيفن كوفي

1-كن سباقا ومبادرا:

أن يكون سلوكنا نابعا من قرارات وليس مفروضا علينا من الظروف المحيطة ,وأن لا يكون سلوكنا مجرد رد فعل بل يجب أن يكون الفعل نفسه .وأن تخضع استجابتنا للقيم وليس للمشاعر والأحاسيس ,لأن المهم في الحياة ليس أن نستجيب لمؤثراتها بل كيف نستجيب لما نجربه في الحياة .

2-إبدأ وعينك على النهاية :

أن يكون لك فهم واضح و جيد إلى ما أنت ماض في تحقيقه ,أن تعرف أين أنت الآن وإلى أين تريد أن تصل والمهم أن تكون خطواتك ماضية في الطريق الصحيح ,فمن السهل أن تكون مشغولا تماما ,دون أن تكون فعالا .
فصعود سلم يرتكز إلى حائط وبدل الجهد في ذلك لا يعني بالضرورة ,أن هذا هوالحائط الذي تريد الوصول إلى قمته .وما أكثر النجاحات التي يحققها الناس في أمور هامشية تصرف أنظارهم عن الأمور الجوهرية .

3-قانون الأولويات :

ضع أوائل الأمور في المقدمة ,قم بالاهم ثم المهم ,نظم أمورك واتخذ اجراءاتك على أساس الأسبقية هذه من الحكم العظمى في عالم الإدارة ,فبهذه الطريقة فنحن لا ندير الوقت فحسب بل ندير أنفسنا وحياتنا .فالناس الأكفاء لا يدورون حول المشاكل بل حول الفرص .لأن الأمور العاجلة لا تعني بالضرورة أنها مهمة ,لذا يجب ان نركز على الأمور الهامة وغير العاجلة لنمنع حصول الأزمات وليس مواجهتها .فأغلب الناس يتركون الأمور حتى تصبح عاجلة فيتشتت ذهنهم ويفقدون السيطرة .

4-فكر في المصلحة المشتركة :

فكر بأسلوب كسب كسب ,ليس من الضروري أن يخسر واحد ليكسب الآخر ,يعتبر هذا الأسلوب من أفضل أساليب التعامل البشري ,والذي يعني أن الاتفاقات يجب أن تكون مفيدة للطرفين .بعض الناس يتعاملون بأسلوب كسب خسارة ,في سعيهم لتحقيق أهدافهم ولو على حساب الآخرين ,فهو نمط انتهازي لا يصلح إلا في بداية التعامل لأنه غالبا ما يتسبب في فض الشراكة .
أما أسلوب كسب كسب فهو مبني على مبدأ الوفرة ,أي أن هناك دائما ما يكفي للجميع دون الحاجة لأخذ اللقمة من أفواه الآخرين .

5- افهم الآخرين قبل أن تطلب منهم أن يفهموك :

ستكون أقدر على اقناع  الآخرين عندما تعرف ذخائر أنفسهم ,فالإنصات الواعي يحقق الفهم الجيد .فغالبية الناس أثناء استماعهم للآخرين يحضرون للرد عليهم ولا يحاولون فهم ما يقال لهم .
ومن هنا نستنتج أننا دائما ما نتحدث أو نحضر أنفسنا للحديث وهكذا تتحول محادثاتنا إلى مونولوج جماعي ,ولا يتحقق لدينا فهم ما يدور في أذهان ونفوس الآخرين .لذلك يجب علينا أن نحسن الإنصات لفهم الآخرين وبعد ذلك نجعلهم يفهموننا .

6- اعمل مع الجماعة :

المجموعية  ليست مجرد الجماعية لأن نتاج حاصل 1+1 لا يساوي 2 بل أكثر من ذلك ,لأن فكرتي زائد فكرتك لا تعطي بالضرورة فكرتين بل 10 أو أكثر ,وهذا لا يتحقق إلا عندما تصل الثقة إلى أقصى حدودها فيتقمص كل شخص الشخص الآخر وكما رأينا في البديل الثالث فالمجموعية تمكننا من  الوصول إلى التعاون الإبداعي ,وإيجاد حل أفضل بكثير من أي شيء يتوصل إليه كل منا منفردا.

7- اشحد المنشار :

فالحطاب الذي يريد أن يقطع أكبر عدد من الأشجار وينهمك في العمل ويبدل الجهد فالأولى أن يقوم بشحذ منشاره للوصول للنتيجة بطريقة أسرع . إنماء الطاقة الشخصية الكامنة تعني أن تحافظ على أثمن ما لديك وتعمل على تقويته ,وأن تجدد قوتك ومقدرتك في الأبعاد الأربعة للإنسان :الجسم -العقل- الروح –والعلاقات الاجتماعية وشحذ المنشار يعني دعم وتطوير هذه الجوانب بشكل متوازن لزيادة الطاقة الإنتاجية للفرد ,فأعظم المعارك لا تدور في المصنع أو المكاتب بل تدور داخل النفس البشرية .

هذا التلخيص الذي قدمناه لكم لا يغني عن قراءة الكتاب لأنه كتاب ثري بالأفكار والقصص وهو حقيقة من أروع الكتب التي قرأت فأتمنى أن يكون حافزا لكم لمطالعته وأشير أيضا أن ستيفن كوفي قد أصدرا كتابا جديدا بعنوان "العادة الثامنة "

                                    ستيفن آركوفي "العادات السبع لأكثر الناس فاعلية "
مواضيع تهمك أيضا
المقال التالي
« Prev Post
المقال السابق
المقال التالي »

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق