علم نفس الاتصال والتواصل مع الآخرين Robert Bolton


يقول "روبيرت بولتون" إن الناس يتوقون للارتباط ببعضهم البعض، لأنهم يشعرون بالوحدة ليس لعدم وجود أحد حولهم ,بل لأنهم يفتقدون التواصل الجيد مع الآخرين. ومع ذلك فإذا كنا قد صعدنا على القمر، وعالجنا الأمراض الخبيثة فلماذا لا نتواصل جيدا ؟

إن من أهم أسباب ضعف التواصل هو أننا نتعلم قدرا كبيرا من مهارات التواصل من آبائنا وأمهاتنا، وهم في الغالب متواصلين غير أكفاء لأنهم قد ورثوا ذلك عن آبائهم أيضا.

علم نفس الاتصال والتواصل مع الآخرين Robert Bolton
علم نفس الاتصال والتواصل
يحتاج كل إنسان تقريبا لتحسين مهاراته في التواصل، ومن العقبات التي تحول دون تواصل جيد هي الأحكام المسبقة على الآخرين وتعميم تقييمنا للسلوك على الشخص نفسه بمعنى أننا لا نفصل بين السلوك والشخص. لأنه من الصعب أن ننصت لما يقوله الناس دون إضافة "قيمة" من عندنا مما يحفزنا لإطلاق الصفات وانتقاد المتحدث، لأننا في حقيقة الأمر لا نراه كإنسان بل كنمط أو فئة، فأدمغتنا تحاول تصنيف الناس حسب معايير مثلا هل هذا الشخص أحمق أو ذكي هل هو متكبر أم ساذج ؟
ولكي نحسن طريقة تواصلنا مع الآخرين يجب أن نطور بعض المهارات الأساسية:

مهارات الاستماع

يجب أن لا نعتبر محادثاتنا من الآخرين بمثابة منافسة يكون أول من يلتقط أنفاسه هو المستمع، فغالبية الناس لا يحسنون الإنصات، لأننا نفكر في ما سنقوله في الوقت الذي يتحدث فيه الآخر، وبالتالي فنحن نتجاهل ما يقوله الآخر بلا وعي منا .يقول "بولتن" الإنصات يتجاوز الفعل الفسيولوجي ليشمل المشاركة النفسية مع من نحاوره.

مهارات الانتباه

النسبة الشائعة أن التواصل اللفظي لا يمثل إلا 7% من التواصل مع الآخرين و38 % نبرة الصوت أما لغة الجسد وحركة اليدين وتعابير الوجه فتمثل 58 % لذلك لا ينبغي أن تطوف بنظرك في أنحاء الغرفة بل تركز على ما يقولون من خلال هيئة جسمك وتواصلك البصري، أي أنك تستمع له بجسمك.

مهارات المتابعة

الصمت وإتاحة الفرصة لمحدثك ليقول شيئا إن كان يريد ذلك، مثلا دعوة محدثك للكلام، كأن تقول له "أخبرني بالتفاصيل "، "هلا حدثتني عن هذا "...
يقول "بولتون" إن الكثيرون يشعرون بعدم الراحة عندما يصمتون، ولكن بعض الممارسة قد تجعل هذا السلوك مريحا جدا لنا، حيث ستمكننا من تنمية قدراتنا على اكتشاف رؤية محدثنا للموقف بدقة والتنبؤ بما سيقوله فيما بعد مما سيعطينا زاوية أخرى للرؤيا زيادة على تلك التي نمتلكها.

إعادة الكلام

ويعرف "بولتون" إعادة الكلام بأنه "رد موجز على المتحدث يوضح له خلاصة ما قاله بكلمات من اختيار المستمع ". وعلى سبيل المثال عندما يخبرنا أحدهم بمشكلته، فإننا نعيد ما قاله بأسلوبنا وفي جملة واحدة .وهذا يوضح للمتحدث أننا نستمع له فعلا وهذا سيشعره بالاهتمام والسعادة ويحفزه لمواصلة الحديث لأننا استمعنا لمشاعره واعترفنا بها.
                                      
                                                         
                                         كتاب مهارات الناس  Robert Bolton
المقال التالي
« Prev Post
المقال السابق
المقال التالي »

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أدخل إيميلك ليصلك جديدنا