العد القرآني وأهميته في مادة التربية الإسلامية

نجدد ترحيبنا بمتابعينا الأعزاء.

العد القرآني وأهميته في مادة التربية الإسلامية
العد القرآني وأهميته في مادة التربية الإسلامية

ارتأينا أن نطرح هذا الموضوع بمدونة محيط المعرفة حتى نبين من خلاله ضرورة اطلاع السادة الأساتذة على مفهوم العد القرآني وتعريفه والذي أشرنا له سابقا بموضوع مستقل.
فمثلا لو سأل الأستاذ تلاميذه عن عدد آيات سورة البقرة فهناك من سيجيب بأن عدد آياتها 285 والبعض الآخر قد يجيب بأن عدد آياتها هو 286، وغالبا ما يتدخل المدرس قائلا: كلاكما معه حق فعدد آيات سورة البقرة هو 285 في رواية حفص و 286 في رواية ورش وينهي المشكل بتوضيح مغلوط، دون أن يعلم أن المسألة مسألة عد قرآني لا روايات.
إن سورة البقرة في المثال الذي ذكرناه عدد آياتها 285 آية بالعد الحجازي (أي المكي والمدني الأول والثاني) وبالعد الشامي (أي الدمشقي والحمصي)، سواء قرئت السورة برواية ورش أم حفص. وعدد آياتها 286 آية بالعد الكوفي و 287 بالعد البصري سواء تمت القراءة برواية حفص أو برواية ورش.
ويجب أن نعلم أن المصاحف المتداولة في المغرب خصوصا بعضها اعتمد على العد الكوفي وهو الأكثر انتشارا والبعض الآخر اعتمد على العد المدني الثاني، مما يعني أن التلاميذ قد يعتمد بعضهم على مصحف عده هو المدني الثاني وبعضهم الآخر على مصحف عده هو الكوفي.
نتمنى أن يكون اختيارنا موفقا وإلى لقاء آخر مع موضوع جديد على مدونتكم محيط المعرفة.
المقال التالي
« Prev Post
المقال السابق
المقال التالي »

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق