كل ما يتعلق بالوسواس القهري



الوسواس القهري هو إيمان المريض بفكره معينة تلازمه دائما وتحتل جزءًا من الوعي والشعورعنده , مع اقتناع وعي المريض بسخافة هذا التفكير. و تكون هذه الفكرة قهرية أي أنه لا يستطيع إزالتها أو الانفكاك منها مثل تكرار و ترديد جمل نابية  أو تكرار نغمة موسيقية أو جملة تظل تلاحقه وتقطع عليه تفكيره وهناك من يتأكد من إغلاق الأبواب وأنابيب الغاز مرارا وتكرارا مما يتعب المصاب وأحيانا قد يؤذي المصاب  نفسه ,كما أن هناك من وسواسه القهري منصب على تنظيف جسمه ويديه بلا انقطاع حتى يتورم جلده.

الوسواس القهري
الوسواس القهري
كما أن بعض الناس يعانون فقط من الأفكار الوسواسية ولكن بدون أفعال قهرية. وهناك تفاوت كبير فى بداية المرض .. فبعض المرضى يعانون من عرض واحد طوال حياتهم. وبعضهم يعاني من وساوس قهرية متعددة. والبعض الأخر يتحول من عرض إلى عرض، فيتوقف هذا ويزيد هذا .. يقل هذا أو يظهر عرض جديد.
أصناف الوسواس القهري :

وساوس القذارة والتلوث وتتمثل في:
- الخوف الزائد والمبالغ فيه من تعرض الشخص نفسه أو الأهل أو الأحباب لمرض شديد بسبب القاذورات أو الميكروبات أو الجراثيم أو الفيروسات أو الكيماويات أو الملوثات البيئية أو الأشياء الغريبة.
- وساوس الترتيب والدقة والتماثل وهي تتمثل في:
- الرغبة الشديدة في وضع الأشياء في نظام صارم لا يتغير.
- الاهتمام بالتفاصيل الدقيقة.
- وساوس التخزين والاحتفاظ بالخردة والقديم وهي تتمثل في:
-عدم القدرة على التخلص من أشياء قديمة أو لا قيمة لها بدعوى احتمال الحاجة إليها يوماً ما، أو بسبب الارتباط العاطفى الشديد بها.
   - أفكار جنسية غير مرغوبة وغير مقبولة للشخص نفسه:
- الخوف من الاعتداء الجنسي على شخص معين، بدون رغبة.
- الخوف من ممارسة الشذوذ الجنسي، بدون رغبة.
- وساوس التكرار وهي تتمثل في:
- الرغبة في القيام بأعمال روتينية متكررة بدون أي هدف منطقي.
- الانشغال بأفكار متكررة مثل العد.
-الوساوس الدينية:
- وهي تشمل أفكاراً ووساوس مزعجة بانتهاك الحرمات والأعراض أو الوقوع فى الكفر.
- تصور أشياء فظيعة عن الذات الإلهية أو الأنبياء لا يمكن دفعها.
العلاج السلوكي:

ربما يكون من الصعب جدا على المريض علاج نفسه، وخصوصا أن العلاج السلوكي يحتاج إلى مواجهة المرض، وقد لا يعرف مدى شدة الألم الذي يصيب المريض بمرض الوسواس القهري سوى الشخص المصاب به، ولكن هذا الألم لا يمكن الهروب منه، لذلك أقول للمريض بالوسواس القهري أن المرض لن يختفي إن ترك للوقت، فالعلاج وإن كان مؤلما في البداية ولكنه بعد مدة من الزمن سيذهب، وهذه الأفكار التي تزعج وتقلق المريض ستزول وتضعف تدريجيا، حتى تصبح بلا قيمة.
العلاج الكيميائي:
هناك أدوية معينة لمعالجة الامراض النفسية يمكن ان تساعد في السيطرة على الوساوس والسلوكيات القهرية التي تميز اضطراب الوسواس القهري  كمضادات الاكتئاب. فالأدوية المضادة للاكتئاب قد تفيد في علاج الوسواس القهري، وذلك برفع نسبة السيروتونين، التي قد تكون منخفضة لدى أشخاص يعانون من اضطراب الوسواس القهري .
- فلوؤكسيتين (Fluoxetine) (بروزاك - Prozac)
- سيرترالين (Sertraline) (زولفوت - Zoloft)
- كلوميبرامين (Clomipramine)
- فلوفوكسامين (Fluvoxamine)

 ـ العلاج الجراحي:
ويستعمل في الحالات المزمنة التي لا يفيد العلاج السلوكي أو الدوائي معها.
المقال التالي
« Prev Post
المقال السابق
المقال التالي »

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أدخل إيميلك ليصلك جديدنا