أتظن حقا أن ما تدركه هو الحقيقة؟ هذا الموضوع سيجعلك تغير رأيك ǃ

رواد محيط المعرفة الأوفياء سلام الله عليكم

 قبل فترة نشرت موضوعا بعنوان العالم الذي نعيش فيه وهم من صنع أدمغتنا ، العديد من متتبعينا لم يستسيغوا الأمر وكانت لهم بعض
التحفظات ولكن الحقيقة أغرب مما ذكرته لكم،  أتعلم أن حجم الفراغ في الذرة هو 99,99999% أتعلم ماذا يعني هذا ,يعني أننا لو أزلنا الفراغ الموجود بين ذرات جميع أجساد البشر لما تعدى حجمهم حجم تفاحة ,إذا كانت معظم المادة  فراغ فمن أين تستمد المادة صلابتها؟
 الواقع أن الأجسام تستمد صلابتها فقط من القوى الكهرمغناطيسية التي تجمع بين البروتونات والنوترونات داخل النواة .
أتظن  حقا أن ما تدركه هو الحقيقة؟ هذا الموضوع سيجعلك تغير رأيك ǃ
أتظن  حقا أن ما تدركه هو الحقيقة؟ هذا الموضوع سيجعلك تغير رأيك ǃ
العجب لا يتوقف هناǃ الفيزيائيون حاولوا تجزيء البروتونات والنوترونات داخل مسرعات الجسيمات فاكتشفوا لبنات أصغر أسموها الكواركات QUARK  وهذه الأخيرة لا يمكن أن تظهر  تجريبيا بشكل مفرد حر فهي دائما محتجزة ضمن هادرونات ثنائية (ميزونات) او ثلاثية (باريونات) مثل البروتونات و النترونات، هل تظن أنهم توقفوا هنا؟
 طبعا لا لقد ظهرت نظرية ثورية أخرى تسمى الأوتار الخارقة  STRING THEORY ومفادها أننا لوتعمقنا في الكواركات نفسها سنجد خيوطا من الطاقة غير مادية، وأن هذه الخيوط تصدر ذبذبات متنوعة وكأنها سنفونية كونية، واختلاف هذه الذبذبات داخل الأوتار هو الذي يعطي للحديد صلابته وللماء انسيابه.
أتعلم أيضا أن أحاسيسك ومشاعرك وأفكارك هي أيضا عبارة عن ذبذبات ,وأن هذه الذبذبات يمكن أن تأثر على حمضك النووي ADN وهي السبب في أمراضك وأنه فقط بتفكيرك يمكنك أن تغير العالم االمادي من حولك وأنك منذ نفخ الله سبحانه وتعالى الروح فيك وأنت على اتصال بالكون بمجراته وكواكبه ومخلوقاته. حتى وإن لم تصدق كل ما قلته لك شاهد هذا الفيديو الذي يتحدث عن عالم الوهم الذي نعيش فيه ولاحظ كيف أن الذبذبات تصنع عالمنا وكيف أن جهات مجهولة تحاول أن تخفي بعض الحقائق عنا ففرجة ممتعة.
                        




                                                 
المقال التالي
« Prev Post
المقال السابق
المقال التالي »

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أدخل إيميلك ليصلك جديدنا