تقنيات التحكم في الأحلام وتغيير تفاصيل الحلم


ربما الكثير منكم شاهد فيلم inception للممثل الأمريكي الشهير"ليوناردو دي كابريو" وتدور قصة الفيلم حول منظمة سرية تستخدم بعض التقنيات للدخول إلى أحلام بعض الشخصيات البارزة للحصول على معلومات جد مهمة ,اعتبرت الفيلم مجرد خيال جامح
لاستثارة المشاهدين وتحقيق إيرادات ضخمة .ولكن بعد قراءتي لبعض الكتب الخاصة بالتحكم بالأحلام وجدت بعد التقنيات التي من خلالها يمكن التحكم في تفاصيل الأحلام ,فقمت بتجربة بعضها وبعد عدة محاولات استطعت أن أدخل وعيي في الحلم وتمكنت من تغيير تفاصيل وبيئة الحلم ,في الحقيقة كانت تجربة غاية في الروعة وأحببت أن أتقاسم معكم هذه التجربة.
التحكم في الأحلام
التحكم في الأحلام
التحكم بالأحلام ليس من علوم ما وراء الطبيعة , فهو مثبت علميا ويمكن لأي أحد التدرب عليه , صغيرا كان أو كبيرا. عالم الاحلام عالم كامل مليء بالأحاسيس المطابقة للحقيقة ، حيث يمكنك المشي والقفز والجري في كل مكان , يمكنك الشم ، التذوق ، اللمس ، الرؤية والسمع . فقط كما تفعل في حياتك العادية!
    إن عقلك الباطن يقوم بجمع كل خبراتك من حياتك ووضعها داخل الحلم الخاص بك , حيث يمكنك أن ترى الأشجار ، البشر , المباني ، السيارات ، الألوان كما هي في الحقيقة  !
    ولتفهم لماذا يستمتع من يقوم بالتحكم بالأحلام عليك أن تدرك أن الأحلام المتحكمة تمتاز بالواقعية أكثر من أي لعبة حاسوب قد تكون لعبتها من قبل ,حيث تكون في عالم لا يمكنك مقارنته بالتخيل فهو كالحياة الحقيقية تماما .
    معظم الناس عند حصولهم على حلمهم المتحكم الأول , يبقون في حالة صدمة لا يعرفون ماذا يفعلون, حيث تشعر أنك دخلت الى عالم آخر , عالم الأحلام ! حيث يدخل الدماغ في حالة من النشاط العالي ليقوم بصنع هذا العالم , بطريقة لا تستطيع السينما أو الحاسوب مجاراتها !
    لهذا لن تستغرب إذا علمت أن الناس في أحلامهم المتحكمة الأولى , لا يحاولون الطيران ، بل يتجولون فقط , وينظرون الى كل ما حولهم , يتحسسونه , يشمونه ، بل يتذوقونه , حيث يقوم العقل بترجمة أي إحساس ليكون كالواقع تماما ، كما مر عليك في الحياة الواقعية  و بمجرد أن تدرك أنك تحلم , يمكنك أن تفعل ما يحلو لك , تطير , تنتقل , تختفي , تجعل الناس يظهرون ويختفون , أي شيء قد يخطر ببالك بمعنى الكلمة !وإليكم الآن التقنيات اللازم تطبيقها للتحكم في أحلامك:
الخطوة الأولى - تذكر الأحلام وإستدعائها :
إن تذكر الأحلام هو من أهم النقاط للتحكم بحلمك ,, فما فائدة التحكم بالأحلام إذا لم تتذكر الحلم , فما أدراك ربما أنت تتحكم بأحلامك ولكنك تنساها بمجرد إستيقاظك , كل إنسان يحلم على الأقل 5 أحلام كل ليلة. لتذكر أحلامك وتقوية القدرة على إستدعائها عليك القيام بالخطوات التالية .
    1- تجهيز دفتر خاص وقلم من النوعية التي تمكنك من الكتابة وأنت مستلقي , ويمكنك أيضا تخصيص مصباح صغير بجانب السرير الخاص بك , إجعل هذه الأشياء كلها بمتناول يدك وأنت في السرير ، أو أقرب ما يمكن إليه .
    2- عند إستيقاظك :
    أ - لا تفتح عينيك , وإن فتحتهم فأغمضهم مجددا .
    ب - ابدأ بتذكر الحلم ، انتظر حتى يتجمع الحلم في عقلك .
    ج - افتح عينيك ودون كل شيء بأدق التفاصيل (مع تاريخ اليوم وساعات النوم ان امكن)
الخطوة الثانية - إدخال الوعي في الحلم :
    وهذه التقنية تقوم على خداع عقلك الباطن، بإن توهمه بأنك نائم مع أنك مستيقظ, وهي الطريقة التي تعطي أكثر الأحلام وضوحا و جمالا , و الحواس داخل الحلم تكون رائعة ، وهي تتم عند إستيقاظك بحيث لا تحرك أي شيء بجسمك ، ولا حتى عينيك , وتعود للنوم وتذكر نفسك أنك ما زلت واعيا .فعند استيقاظنا من النوم يكون من السهل علينا العودة للنوم من جديد وهنا تكمن الحيلة عند الإستيقاظ حاول ألا تفتح عينيك ، وإذا فتحتهم قم بإعادة إغلاقهم بسرعة ، ولا تغير من وضعية جسدك ، الآن قم بالعودة للنوم وأنت تقول لنفسك أنا الآن سوف أحلم ، وإياك أن تفقد تركيزك !ستحس بتنملات وأحساس غريب بأنك تسقط من مكان مرتفع وربما تسمع طنين في أذنيك في الحقيقة هي تجربة قد تبدو مخيفة بعض الشيء ولكنها طبييعية لأن الدماغ في هذه المرحلة يفرز هرمونا يؤدي إلى شلل الجسم وذلك ليحمينا أثناء نومنا فلا تتحرك أعضاؤنا تبعا لمجريات الحلم , المهم لا تخف في هذه المرحلة لأنها هي الأهم .
- سوف يبدأ الحلم الآن بالتشكل فسترى نفسك في مكان شديد السواد في البداية ثم ستبدأ الأشياء تتشكل ، ترى أشخاص يتشكلون ثم ترى شارع وفجأة ستجد نفسك بموقف معين ، ( سيارة تلاحقك ، تمشي أنت وصديقك ) أو أي موقف آخر ، لهنا عليك أن لا تفقد تركيزك وذكر نفسك بأنك تحلم.
الخطوة الثالثة – الحفاظ على الحلم :
إذا شعرت بأنك على وشك الاستيقاظ ، قد ترى كل شيء يذوب ويبهت لونه ، أو يتحول لألوان داكنة ، أوقف ما تفعله فورا ثم قم بمد يديك الى جنبيك ، وإبدأ الدوران حول نفسك بسرعة ، و عندما تتوقف ، توقف بشكل تدريجي وافرك يديك ببعضهما البعض .
أكثر من الطيران ويفضل ألا تمشي أصلا ، فالطيران سيذكرك بأنّك تحلم . ومن المستحسن مشاهدة هذا الفيديو المصاحب ففبه بعض التفاصيل المهمة التي ستساعدك.وأتمنى لك أحلام سعيدة .
                                 

المقال التالي
« Prev Post
المقال السابق
المقال التالي »

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أدخل إيميلك ليصلك جديدنا