الثوم ومنافعه ودوره الفعال في مقاومة السرطان


زوار مدونة محيط المعرفة الأوفياء سلام الله عليكم.

 تعرفنا في موضوع سابق في قسم الصحة على التهاب الجيوب الأنفية وموضوع اليوم سنخصصه للثوم ومنافعه ودوره الفعال في مقاومة السرطان.

الثوم ومنافعه ودوره الفعال في مقاومة السرطان
الثوم ومنافعه ودوره الفعال في مقاومة السرطان

يعتبر الثوم من الأغذية المنتشرة في أسواقنا طول السنة لكن بعض الناس لا يستهلكونه لقوة الرائحة التي يتركها في الفم، وسنتطرق اليوم لهذا الغذاء حتى نغير نظرتنا له، فالثوم له قدرة كبيرة في مقاومة الخلايا السرطانية التي تنمو في جسم الإنسان ويعمل على كبح نموها وتكاثرها وانتشارها شأنه في ذلك شأن الجزر، لذلك ينصح الطباء والأخصائيين بتناول فص واحد على الأقل في اليوم الواحد وللذين ينفرون منه لرائحته فعليهم قبل تناوله أن ينزعوا الجذر الموجود وسطه لأنه هو أصل تلك الرائحة القوية.

والثوم له العديد من المنافع الأخرى سنذكر منها: قدرة الثوم الرهيبة على خفض ضغط الدم وتقليل التوتر وبالتالي فهو جد مفيد للذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم. كما يحفز الثوم الجسم على التخلص من السموم ويحفز على إفراز العصارات. كما يساعد الثوم في علاج حب الشباب، ويعمل الثوم كذلك عمل المضادات الحيوية إذ له قدرة رهيبة على قتل الجراثيم ويعمل على علاج التهاب الحلق ويعالج السعال، كما يحمي الثوم من الإصابة بأمراض القلب إذ يحافظ على نسبة الكولسترول النافع ويخفض من نسبة الكولسترول الضار، والثوم مفيد جدا للمصابين بأمراض السكري إذ يعمل على تنظيم وضبط مستويات السكر بالدم، كما يعمل زيت الثوم على علاج التعابات الأذن.
وكخلاصة للموضوع نترككم مع هذه الخطاطة الملخصة للموضوع

فوائد الثوم
فوائد الثوم

انقر على الصورة لمشاهدتها بحجمها الطبيعي

نتمنى أن يكون الموضوع مفيدا والى لقاء آخر مع موضوع جديد على مدونتكم محيط المعرفة.


المقال التالي
« Prev Post
المقال السابق
المقال التالي »

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أدخل إيميلك ليصلك جديدنا