مهارة القراءة السريعة تمكنك من قراءة كتاب قبل الإفطار

  إخوتي في الله بداية أهنئكم بحلول عيد مولد  حبيبنا المصطفى  الذي علمه شديد القوى ,كما أذكركم أن أول آية نزلت عليه (ص)هي "اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ" فكيف لا نقرأ ونحن أمة "إقرأ" تقول دراسة حديثة  نشرتها الأمم المتحدة حول عادات المطالعة والقراءة لدى مختلف شعوب العالم تبين بأن معدل ما يقرأه الفرد في طول العالم العربي  وعرضه سنويا هو ربع صفحة فقط، وأن معدل ما يقرأه الأمريكي 11 كتابا والبريطاني 8 كتب.

مهارة القراءة السريعة
مهارة القراءة السريعة
لذا سيكون موضوعنا اليوم منصبا على مفهوم القراءة السريعة ,وعن مهارات اتقانها وفوائدها العظيمة , و لا يفوتني أن أذكركم أن موضوعنا لهذا اليوم له علاقة بمقالة المخ المعجز وكذلك موضوع القدرة الحقيقية للعين بالميغا بيكسل , لأن عملية الرؤيا تحدث عندما تلتقط العين صورة من الكتاب المقروء بطبيعة الحال وكما أسلفنا فالعين أقوى من أية آلة تصوير إخترعها اليابانيون ب 10000مرة والنسبة قابلة للزيادة ,وتنعكس على الشبكيّة  وهي الطبقة الثالثة والأخيرة من العين، و هي المسئولة عن الإبصار عند الشخص حيث تستقبل الضوء الواقع عليها وتحوله لإشارات كهربائية مشفرة تنتقل عن طريق الألياف العصبية البصرية (العصب البصري) لتصل إلى المنطقة القفوية من الدماغ حيث يعاد فك تشفيرها ولا يعلم المختصون كيف يستطيع الدماغ فعل ذلك ,فكيف تكون لدينا قدرات بهذه القوة ومعدل القراءة عند أغلب الناس  يتراوح بين 150و200 كلمة في الدقيقة في حين يمكن الوصول إلى 600كلمة في الدقيقة ,في غضون 3أسابيع وبكل سهولة , الرئيس الأميركي الراحل كنيدي كان واحدا من أكبر أنصار القراءة السريعة وكان يشجع وزراءه على القراءة بسرعة وساعد على جعل القراءة السريعة ذات شعبية في الولايات المتحدة أثناء وجوده في البيت الأبيض وكنيدي هو أحد مشاهير القراءة السريعة، كان يقرأ 2500 كلمة في الدقيقة. روزفلت، الرئيس الأمريكي الأسبق، حيث كان يقرأ كتابًا كاملا كل يوم قبل أن يتناول طعام الإفطار.البريطانية جونز هي بطلة العالم حاليا في القراءة السريعة لست مرات، جونز استطاعت قراءة الجزء السابع من سلسلة هاري بوتر «هاري بوتر والأقداس المهلكة» في زمن قياسي هو 47 دقيقة وثانية واحدة بمعدل سرعة يبلغ 4251 كلمة في الدقيقة بنسبة استيعاب وصلت إلى 67 %.
هناك من سيقول بأن سرعة القراءة ستأثر على الفهم وهذا معتقد خاطئ لأن سرعة الدماغ تعادل سرعة الضوء 300000km/s وكلما كانت قراءتنا سريعة كان فهمنا أفضل ,ولن أطيل عليكم الآن سأقدم لكم بعض التقنيات التي تمكنك من رفع معدل قراءتك .

قياس سرعة القراءة: لابد أن تقيس سرعة قراءتك الحالية، إذا لم تعرف سرعتك حاليا ”فكيف ستعرف إذا زادت سرعتك!!
الادوات المطلوبة
- عداد لقياس قراءة الموضوع بسرعة عادية
- سرعة القراءة بالدقيقة = عدد الكلمات/الزمن
-إستخدم إصبعك كأداة تحديد للأسطرولكي يساعدك على السرعة والتركيز اكثر.فالدماغ مبرمج ليتبع الحركة.
-توقف عن عادة ( القراءة الصامتة ما قبل النطق) Subvocalization وهي التي تجعلك تهجي الكلمات الواحدة بعد الاخرى قبل النطق بها،ما يجعل قراءتك بطيئة.
-إستخدم أسلوب القراءة بالقطعة أو الفقرة من النظرة الأولى لتسريع قراءتك.
-وأحسن طريقة هي طريقة الشباك ,حيث تأخذ ورق مقوى وتقطع شريط وسطه بحيث يسمح لك برؤية سطر واحد فقط ليمنع نشتت بصرك .
- لا ترجع لقراءة الكلمات التي تجاوزتها خوفا من عدم الفهم ,لا تقلق ستفهم من سياق الكلام.
ولتكون الفائدة أعم وأشمل أرفقت الموضوع بفيديوهات مختارة بعناية ,لتضعك على الطريق لقراءة كتاب قبل وجبة الإفطار.


                                           
                                          

المقال التالي
« Prev Post
المقال السابق
المقال التالي »

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أدخل إيميلك ليصلك جديدنا