اعرف معنى الشخصية الجذابة وتعلم كيف تصبح شخصا جذابا

أهلا وسهلا بزوار مدونة محيط المعرفة الأوفياء، اخترنا لكم اليوم الحديث عن الشخصية الجذابة وكيف تصبح شخصا جذابا.
الشخص ذو الشخصية الجذابة هو الذي يجبر الآخر على احترامه وتقديره، ويجبر هنا لا تعني استعمال القوة بل تجبرهم على ذلك بتصرفاتك وأخلاقك ومن إدراكك المسبق أنك تتعامل مع أشخاص لهم رغبات ومتطلبات فتسرع لتقديم يد المساعدة للآخر دون انتظار المقابل، مما يجعل الناس لا يملون منك ومن مجالستك.

تعلم كيف تصبح شخصا جذابا
تعلم كيف تصبح شخصا جذابا
وقبل الخوض في الموضوع أود الإشارة الى بعض النقط المهمة التي يجب أن نعرفها جميعا، فأولا يجب أن نتذكر أن سلوكنا وتصرفنا هو الذي يجعل الناس يحبوننا أو يكرهوننا، وثانيا يجب أن نعلم أن سبب فشل معظم العلاقات الإنسانية هو نظرتنا للآخر ومطالبته بأن يكون كما نرغب نحن وليس كما هو، فتجد نفسك في موقف المنتقد لتصرفاته وسلوكاته التي لا تناسب شخصيتك ويجد الآخر نفسه مجبرا على الدفاع عن نفسه أمامك وعن شخصيته، وأمام هذا الوضع فلا يمكن لأي علاقة أن تستمر.
وفيما يلي سنحاول تقديم بعض الطرق التي تساعدك على التمتع بالشخصية الجذابة:
- لا تقلد أحدا ولا تنصهر في شخصية أخرى غير شخصيتك الحقيقية، لأن ذلك فيه قتل للإرادة والموهبة وإلغاء للتميز، واعلم أن أجمل ما فيك هو أنك أنت. فإذا اقتنعت بنفسك ووثقت بها فتأكد أنك ستوصل تلك الثقة لكل من يوجد حولك وتحثهم على احترام شخصيتك وتقديرها.
- الثقة بالنفس هي وسيلتك للتواصل مع الآخرين، وقد ناقشنا هذه النقطة سابقا في موضوع مستقل بعنوان الثقة بالنفس عند التعامل مع الآخر، واعلم أنه إن لم تثق بنفسك فلن يثق الناس بك.
- ابحث عن الجانب المشرق في كل شيء، واعلم أن كل إنسان مهما كانت شخصيته فأكيد ستجد فيه صفات جميلة تحتاج فقط الى من يظهرها ويبرزها.
- احترم وجهة نظر الآخر، وفكر بعقلية البديل الثالث لأن طرقنا في التفكير يجب صقلها.
- إياك والوقوع في فخ التكبر والغرور، لأن التكبر عدو الشخصية الجذابة واعلم أن التكبر يعزلك عن الآخر شيئا فشيئا لتجد نفسك في نهاية المطاف وحيدا.
- تعلم أن تنصت الى الآخر ولا تقاطعه حتى يكمل فكرته وحديثه ولا تسخر منه أثناء المناقشة واحترم أفكاره وشخصيته وبين له أنك متابع لما يقول بواسطة تعابير وجهك.
- كن أنيقا في مظهرك كما ورد بالبيت الشعري: ( أما الطعام فكل لنفسك ما اشتهيت... واجعل لباسك ما اشتهاه الناس)، لأن أول ما يعرفك به الناس هو شكلك.
- لا تتحدث عن شخص بسوء في غيابه أثناء مجالستك للناس لأن الجميع يعلم أن من تحدث عن غيرك في غيابه فأكيد سيتحدث عنك في غيابك.
- كن حسن الخلق لأن أخلاقك هي عنوانك وعنوان شخصيتك، والأخلاق أهم ركائز الشخصية الجذابة.
- اجعل الابتسامة عنوانك، لأن الابتسامة مفتاح القلوب وكما يقول المثل الصيني: ( شخص لا يبتسم.. لا يصح له أن يفتح متجرا).
- اجعل كل شخص في مكانه الذي يليق به فللكبار مكانة  ولعلية القوم مكانة، صحيح أن حسن الخلق مطلوب مع الجميع لكن هناك أناس يجب أن ترفع من قدرهم وتحفظ لهم مكانتهم.
وبهذا نكون قد أنهينا موضوعنا لهذا اليوم والى اللقاء في موضوع جديد بحول الله.
المقال التالي
« Prev Post
المقال السابق
المقال التالي »

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أدخل إيميلك ليصلك جديدنا