إن لم تكن عبقريا ففكر مثلما يفكر العباقرة

  أحبائي في الله ,طاب يومكم ,عزيزي القارئ إن لم تكن عبقريا يمكنك استخدام الاستراتيجيات ذاتها التي استخدمها أرسطو وأنشتاين لتسخير قوى عقلك وتفكيرك الإبداعي لإدارة مستقبلك بشكل أفضل.

إن الاستراتيجيات السبع التالية تشجعك للتفكير بفعالية من أجل حل المشاكل ,وهذه الاستراتيجيات شائعة بالنسبة لأساليب تفكير العباقرة المبدعين في مجال العلوم والفنون على مر التاريخ.
إن لم تكن عبقريا ففكر مثلما يفكر العباقرة
إن لم تكن عبقريا ففكر مثلما يفكر العباقرة
أنظر إلى المشاكل بطرق عديدة :أوجد جوانب جديدة لم يتطرق إليها أحد ...أو لم يعلن عنها أحد لقد رأى ليوناردو دافينشي أنك إذا أردت اكنساب المعرفة عن مضمون مشكلة ما ,فإنه عليك أن تبدأ من خلال التعلم حول كيفية إعادة هيكلة هذه المشكلة بطرق عديدة ومختلفة.لقد شعر دافينشي أن النظرة الأولى لأي مشكلة تكون غير موضوعية بشكل كبير ,ففي كثير من الأحيان نجد أن نفس المشكلة عندما إذا أعدنا هيكلتها ,ستصبح مشكلة جديدة ولكن بطريقة أوضح .
استعمل الصيغ التصويرية:عندما كان انشتاين يفكر في حل مشكلة ما,فقد كان يجد من الضروري أن يصوغ موضوعه بأكبر عدد من الطرق ,بما في ذلك استعمال الرسوم البيانية..وفي النهاية يقدم حلولا مصورة دون استخدام استخدام أرقام أو وكلمات لم تلعب دورا ذا أهمية في عملية التفكير لديه,لأن الدماغ أصلا يفكر باستعمال الصور الذهنية .
انتج :الإنتاجية صفة مميزة للعبقري ,لقد سجل توماس أديسون 1093 اختراعا ,لقد عمل عل تشجيع وضمان استمرار الإنتاجية من خلال تحديد حصص معينة أو عدد معين من الأفكار التي يجب عليه وعلى الفريق الذي يعاونه أن يأتوا بها .في دراسة قام بها دين كيت من جامعة كاليفرنيا شملت 2036 عالما في التاريخ ,وجد أن أعظم العلماء هم ليسوا الذين ينتجون الأعمال الجيدة بل الكثير من الأعمال السيئة ,إن هؤلاء العلماء لا يخافون الفشل أو إنتاج أعمال متوسطة الجودة .
اصنع مجموعات جديدة :إمزج وأعد تجميع الأفكار ,الصور ,واحصل منها على مجموعات أو تشكيلات مختلفة بغض النظر عن غرابتها أو خروحها عن المألوف,إن قوانين الوراثة التي يقوم على أساسها علم الجينات ,جاء بها القس النمساوي جريغور منديل ,الذي قام بالجمع بين علم الرياضيات والأحياء للوصول إلى مبادئ وقوانين جديدة في علم الوراثة.كون علاقات بين المواضيع مهما بدت لك غير متشابهة .فقد أوجد دافينشي علاقة بين صوت الجرس وصوت الحجر الذي يسقط في الماء فتوصل من خلال ذلك الربط من استنثاج أن الصوت ينتقل على شكل موجات....
فكر بالمتضادات:لقد اعتقد الفيزيائي نيلز بور أنك إذا درست شيئين متضادين فإن مستوى تفكيرك يرتفع نتيجة لذلك ,لقد رأى أدت نظرته للضوء كجزيئ وكذلك كموجة إلى توصله إلى مبدأ التكاملية ,إن تعليق المنطق أو التفكير قد يسمح لعقلك بأن يخلق شكلا جديدا .
فكر بشكل مجازي:لقد اعتبر أرسطو أن استعمال المجاز أو الاستعارة هو من علامات العبقرية ,كما أنه اعتقد أن الشخص الذي يملك القدرة على الإحساس بأوجه التشابه ما بين حالتين من الكينونة ,وعلى ربطهما ببعضهما ,لا بد أن يكون ذا مواهب متميزة .
الاستعداد للفرصة: كلما حاولنا القيام بشيء ما وفشلنا ,نلجأ إلى القيام بشيء آخر.وهذا هو المبدأ الأول للصدفة الإبداعية ,إذ يمكن أن يكون الفشل منتجا بمجرد عدم اعتباره سيء أو نتيجة عقيمة ,إذ يجب علينا تحليل العملية ومحتوياتها ومعرفة كيفية تغييرها للوصول إلى نتائج أخرى وأن لا أطرح السؤال :لماذا فشلت؟بل ما الذي استفدته؟
مواضيع تهمك أيضا
المقال التالي
« Prev Post
المقال السابق
المقال التالي »

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق