هل الجبال تتحرك؟ نظرية العالم wegener

 السلام عليكم ورحمة الله

سبق وتطرقنا في مواضيع سابقة خاصة بقسم ( علوم ) إلى عدة مواضيع من بينها: الأطباق الطائرة تظهر من جديد و خوارزميات اللغة العربية والشيفرة الكونية ... واليوم سنتطرق إلى نظرية العالم الألماني فيجنر wegener التي تتحدث عن زحزحة القارات
أو ما يسمى بتكتونية الصفائح، وقد تم إثبات هذه النظرية في القرن العشرين.
وسنوجزها في التالي:
نظرية العالم wegener
نظرية العالم wegener
نظرية تكتونية الصفائح تقول أن كل قارات العالم كانت تشكل كتلة واحدة، والشكل الذي توجد عليه اليوم هو نتيجة انقسامها وابتعادها عن بعض بسبب الحركة الباطية للأرض والتي تسبب الزلازل والبراكين... وقد تم إثبات هذه النظرية بعدة دلائل مستحاثية فمثلا المستحاثات التي تم العثور عليها غرب إفريقيا متماثلة مع المستحاثات التي تم العثور عليها شرق أمريكا وفي نفس العمر مما يدل أنها كانت في منطقة واحدة وتشكل كتلة واحدة وانقسمت، وبالإضافة الى المعطيات المستحاثية توجد معطيات متعلقة بالتكامل في أشكال القارات المتقابلة وهناك العديد من المعطيات التي تصب كلها في تأكيد النظرية بشكل علمي سليم، كما أثبتت النظرية وبعد تتبع البراكين الخامدة والنشيطة في نفس السلسلة الجبلية أن البراكين تنتقل من جبل إلى جبل آخر وبعد إثبات أن النقط الساخنة (جزء في باطن الأرض يحتوي على الصهارة التي تخرج الى السطح مسببة انفجار البركان) تظل ثابتة فإن الجبال هي التي تتحرك بحركة بطيئة جدا لا يمكن أن يشعر بها أحد.
وهذه الخلاصة التي أثبتها العالم فيجنر وبمصادقة كل العلماء في القرن العشرين وأيضا في القرن 21 جاء بها الدين الإسلامي منذ أزيد من 1435 سنة صريحة وبدون أي تأويل آخر وذلك في الآية 88 من سورة النمل حيث قال عز وجل:
بعد اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
" وترى الجبال تحسبها جامدة وهي تمر مر السحاب، صنع الله الذي أتقن كل شيء، إنه خبير بما تفعلون " صدق الله العظيم
فكيف لكتاب أن يأتي بحقيقة علمية لا غبار عليها تم اكتشافها مؤخرا إن لم يكن من عند الله؟ هذا فقط رد بسيط على من يحاولون زعزعة عقيدة المسلمين أو تشويه صورة الإسلام، وكل ما عليهم أن يفعلوه هو الاطلاع على بعض ما ورد في القرآن من حقائق علمية حديثة مثل مراحل تكون الجنين وكروية الأرض ودورانها حول الشمس ... والعديد من الحقائق التي انبهر بها العلماء قبل البسطاء.
وبهذا نكون قد استوفينا مراحل موضوعنا والى اللقاء مع موضوع علمي جديد بقسم ( علوم ) من مدونة محيط المعرفة المختصة في نشر الثقافة والعلم في مختلف المجالات.
المقال التالي
« Prev Post
المقال السابق
المقال التالي »

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أدخل إيميلك ليصلك جديدنا