الأطباق الطائرة تظهر من جديد

  تعتبر الأطباق الطائرة أحد أكثر الظواهر الخارقة شهرة في العالم ,إذ لا يوجد إنسان في العالم المتحضر لم يسمع بهذا الإسم, ويعتبر المليونير الأمريكي"كينيث أرنولد" هو أول من أطلق ذلك المصطلح على الاجسام الطائرة المجهولة الهوية عام 1947م, حيث رأى أثناء
رحلته تشكيلا مكونا من 9 أجسام لم يشاهد مثلها من قبل ,مندفعة إلى جوار طائرته بسرعة هائلة ,وتقوم بمناورات تفوق قدرات البشر وتتخطى مبادئ الفيزياء المعروفة,ولحسن الحظ تلقتها أجهزة الرادار وعند وصوله المطار وجد عشرات الصحفيين في انتظاره ,فأجابهم بأنها تبدو كأقراص أو أطباق طائرة ومن هنا ظهر المصطلح الشهير.
الأطباق الطائرة
الأطباق الطائرة
الأطباق الطائرة تظهر من جديد
الأطباق الطائرة تظهر من جديد
  كما ظهرت في سماء الدول الأسكندنافية عشرات من الأجسام المجهولة يشبه شكلها سيجارا ضخما ينفث اللهب,وبعد ذلك توالت المشاهدات بصورة متكررة ومريبة ,ومنذ ذلك الحين أصبحت مشاهدات الاطباق الطائرة تتصدر كبرى الصحف العالمية, وراح السوفيات والأمريكان يتبادلون التهم وكل منهم يدعي ان الآخر قام بصنع تلك الأطباقالطائرة المجهولة والتي قد تكون أسلحة سرية جديدة .ومرت الازمة بين المعسكرين ونسيت حوادث ظهور هذه الأجسام الغريبة ,إلى أن ظهرت من جديد بالقرب من شلال "توين" أمام حشد ضخم من الناس ,وبعد أربعة أيام فقط من هذا الظهور كان أحد الطيارين يختبر طائرة عسكرية جديدة عندما مر بجواره جسم كروي أبيض بسرعة تصل لضعفي سرعة الصوت كما سجلت أجهزت الرادار, وفي تلك الفترة من الزمن لم تكن الطائرات قد بلغت ربع هذه السرعة.
  وبعد عام واحد من تلك الحادثة ,لقي الطيار "توماس مانتيل" مصرعه بسبب خلل أصاب طائرته الحربية التي كان يقودها وهو يطارد ما وصفه للقاعدة الارضية بانه جسم معدني لامع كبير الحجم, وقد هزت تلك الحادثة بالذات الراي العام بقوة وطالب الجميع الحكومة الأمريكية أن تفعل شيئا حيال ما حدث ,إلا أن رد المسؤولين كان متخاذلا إلى حد كبير,عندما راحوا يعلنون عبر وسائل الإعلام أن تلك المشاهدات لم تكن سوى خداع بصري أو وهم جماعي. ورفض الناس تصديق تلك التفسيرات التي اعتبروها سخيفة لا تمت للمنطق بصلة ,خاصة وأن أغلب المشاهدات تتم بوجود مجموعة كبيرة من الناس, وكان من المستحيل أن يكون ذلك مجرد أوهام أو ادعاءات كاذبة.
  والواقع أن الحديث عن مشاهدت الاطباق الطائرة لا ينتهي على الإطلاق ,إذ وصل عددها إلى أكثر من أربعين مليون حالة كما أشارت آخر الإحصائيات وغالبيتها مسجلة في تقارير رسمية على الرغم من أن هذه الإحصائيات تظهر بعض المبالغة ,وتشمل جميع قارات العالم.  وعلى سبيل المثال ,يجهل عدد كبير من الناس حادث ظهور طبق طائر في الكويت سنة 1970م قد نشرت الصحف الكويتية القصة كاملة,إلا أن الأمر أصبح في طي النسيان.
   ولكن ما هو تفسير ظاهرة الأطباق الطائرة؟
يقول بعض العلماء أنها لكائنات عاقلة قادمة من كوكب آخر ,في حين يرى آخرون أنها من صنع إنسان المستقبل ,أي أنها و بوسيلة غير معروفة قد انتقلت إلينا من المستقبل إلى الماضي الذي هو الحاضر بالنسبة إلينا لسبب مجهول, بينما يقول آخرون أنها من عالم الجن, في حين لا يزال البعض مصرا على أنها خداع بصري,وماذا تعتقد أنت ؟




مواضيع تهمك أيضا
المقال التالي
« Prev Post
المقال السابق
المقال التالي »

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق