قطر الندى ...وقصة زواج أسطوري أدى إلى إفلاس الدولة الطولونية

     من أشهر قصص الزفاف قصة زفاف قطر الندى إلى الخليفة العباسي "المعتضد بالله" .و"قطر الندى "هي أسماء بنت "خمارويه بن أحمد بن طولون "مؤسس الدولة الطولونية بمصر ..وقيل أنها كانت من ربات الحسن والجمال والرأي والعقل ,ويقال أن والدها أقام لها
زفافا أسطوريا لم يعرف التاريخ مثله,تعويضا لها على كبر سن زواجها وقد تزوجت بالخليفة "المعتضد"على مهر بلغ ألف ألف درهم ....وقد صار زفاف "قطر الندى" مضرب الأمثال في البذخ والترف حيث بلغ من الفخامة حدا أدى إلى إفلاس الدولة الطولونية وجر عليها الخراب والدمار .وما يدل على هذا الإسراف هو قيام والدها بجمع كل مستحب وجميل ونادر في أرض مصر ليكون في جهازها ,فقيل أن جهازها فيه 20صينية من ذهب عشرة منها مشام صندل وزنها 84رطلا وأيضا 20صينية فضة في عشر منها مشام صندل وزنها 30 رطلا ,وكان من ضمن جهازها أيضا أريكة من الذهب المشبك في كل عين فيها قرط معلق فيه جوهرة لا تقدر بثمن بالإضافة إلى 100 هاون من الذهب ومليون دينار حملتها معها إلى بغداد لتستكمل شراء ما ينقصها من هناك ... 
قطر الندى ...وقصة زواج أسطوري أدى إلى إفلاس الدولة الطولونية
قطر الندى ...وقصة زواج أسطوري أدى إلى إفلاس الدولة الطولونية
      ولم يكتفي والدها بذلك بل بنى لها سلسلة من القصورعلى طول المسافة الفاصلة بين "القطائع" عاصمة الطولونيين في مصر وبغداد لتكون بمثابة استراحات خلال رحلتها ...ويقال أن "خمارويه" أراد بهذه المصاهرة تدعيم استقلال مصر عن الخلافة العباسية في بغداد ,في حين أراد الخليفة "المعتضد" من زواجه من ابنته على هذه الصورة افقار الدولة الطولونية وهذا ما حدث بعد ذلك .حيث كان البذخ والإسراف المبالغ فيه سببا في تفكك وانحلال الدولة الطولونية بعد ما ألت إليه خزائن الدولة من إفلاس.

المقال التالي
« Prev Post
المقال السابق
المقال التالي »

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أدخل إيميلك ليصلك جديدنا